مسؤولون: تعزيز الرفاهية والسعادة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد مسؤولون في دبي أن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، «خطة دبي الحضرية 2040»، يجسّد نهج الإمارة التنموي، والعمل على تعزيز الرفاهية والسعادة، مشيرين إلى أن الخطة ترسخ مسيرة الإمارة نحو تحقيق الريادة العالمية في كل المجالات.

نموذج عالمي

وأكد معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، أن مخطط دبي الحضري 2040 يعكس رؤية القيادة الرشيدة الحكيمة لتعزيز مسيرة الإمارة نحو تحقيق الريادة العالمية في كل المجالات، ولتكون دبي المدينة الأفضل للعيش والاستثمار والعمل في العالم.

وقال: «يؤكد مخطط دبي الحضري على خلق حياة أفضل للأجيال القادمة، حيث أصبحت دبي بفضل التخطيط السليم والاستشرافي نموذجاً عالمياً، يضع رفاهية الإنسان وتحسين سبل العيش على رأس أولوياته، كما أن إمارة دبي تمتلك واحدة من أفضل البنى التحتية الأمنية في العالم، ما يؤهلها لتوفير كل الخدمات الأمنية والشرطية بشكل يواكب التطور الكبير في دبي خلال العشرين عاماً المقبلة».

وأضاف: «تستمر شرطة دبي في بناء إمكاناتها وفق أحدث التقنيات العالمية، وتوفر التدريب الكامل لكوادرها البشرية من أجل مواكبة كل التطورات على الصعيد الأمني وابتكار المزيد من الأدوات والحلول لكل التحديات الأمنية في كل أنحاء الإمارة».

تنمية شاملة

وقال عصام عيسى الحميدان النائب العام في دبي، إن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، «خطة دبي الحضرية 2040»، يجسّد نهج الإمارة التنموي، وخطاها لتصميم وتسريع المستقبل. ووصف الحميدان المخطط بالتنموي الشامل، وبأنه راعى كل الجوانب الحضرية والإنسانية والتنموية، ليرتقي بالإمارة إلى مقدمة المدن العالمية المتحضّرة.

وتابع: «وسط صحراء شاسعة، تبدو دبي كجوهرة يسطع لمعانها، حيث تحدّت الصعاب وغدت من مراكز المال والأعمال المهمة عالمياً، وستواصل البناء والتطوير بمخطط حضري جديد، يستوعب محاور التنمية المستدامة والشاملة، ليرسم مستقبلاً باهراً لدبي وأبنائها وساكنيها».

وذكر أن ما دفع الإمارة لتبني هذا المخطط الحضري، هو التخطيط السليم الذي تتبناه كأساس إداري راسخ، بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ومتابعته المتواصلة، لمواكبة النمو السكاني والحضري والاقتصادي، وتهيئة البنية التحتية للاستثمار واستقطاب المواهب والشركات، مستلهمة الأفكار الإبداعية لرسم صورة المدينة المستقبلية.

تعزيز التنافسية

وقال اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي: إن قيادتنا الرشيدة لا تتردد في اتخاذ القرارات الصائبة، ووضع الخطط التنموية الشاملة والمستدامة، فنراهم يسابقون الزمن برؤاهم الواضحة للمستقبل تعي متطلبات التفوق فيه، وتتجاوز كل التحديات نحو غدٍ يحمل أسباب السعادة للجميع.

ولفت إلى أن خطة دبي الحضرية 2040 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والتي جاءت تزامناً مع عام الخمسين، وتماشياً مع أهدافه، تهدف إلى تحسين جودة الحياة في دبي، وتعزيز التنافسية العالمية للإمارة.

وتابع: تجسّد خطة دبي الحضرية 2040، الفكر التنموي المتجدد لحكومتنا الرشيدة، التي تضع سعادة الإنسان ورفاهيته في المقام الأول، كما أن إقرار الخطة والبدء في تنفيذها يؤكد أن هناك قائداً استثنائياً ملهماً يعمل لتحقيق طموحات شعبه وإسعاد مواطنيه، فإنه نموذج فذ للقيادة له رؤيته التي تلامس الواقع وتستشرف آفاق المستقبل وتحقق الآمال والطموحات للأجيال القادمة.

وأضاف: ستعمل إقامة دبي ضمن إطار الرؤية الطموحة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لتحقيق رؤية سموه بأن تكون دبي المدينة الأفضل في المعيشة والحياة عبر توفير أفضل الخدمات والمبادرات والمشاريع التي تسعد المتعاملين والزوار والمقيمين وترتقي بجودة حياتهم، وتشكل نموذجاً يلهم حكومات العالم، لتكون دبي المدينة الأفضل والأسهل عالمياً.

وأفاد أحمد جلفار مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي بأن المخطط الحضري لمدينة دبي يوضح رؤية القيادة لما ستكون عليه دبي المستقبل، ويؤكد أن رفاهية الإنسان وراحته وحياته الاجتماعية ستحتل الأولوية القصوى في السنوات المقبلة.

وقال: إن هذا المخطط يضع الخطوط العريضة لبرامج التنمية ويحدد الاحتياجات المستقبلية للسكان والمرافق والقوى العاملة.

طباعة Email