بحث التعاون البرلماني بين الإمارات وأوكرانيا

عقدت لجنة الصداقة البرلمانية الإماراتية الأوكرانية في المجلس الوطني الاتحادي اجتماعها الافتراضي الأول مع برلمان جمهورية أوكرانيا برئاسة سارة محمد فلكناز رئيسة لجنة الصداقة في المجلس.

شارك في الاجتماع الافتراضي أعضاء لجنة الصداقة البرلمانية الإماراتية الأوكرانية ميرة سلطان السويدي نائب رئيس لجنة الصداقة، والدكتور علي راشد النعيمي، وكل من الدكتورة حواء الضحاك المنصوري، ومروان عبيد المهيري، والدكتورة موزة محمد حمرور العامـري، كما حضرها سالم أحمد الكعبي سفير الدولة لدى اوكرانيا، ومن الأمانة العامة للمجلس عفـراء راشد البسطي الأمين العام المساعد للاتـصال البرلماني.

وشارك في الاجتماع من البرلمان الأوكراني أعضاء لجنة الصداقــة الأوكرانية الإماراتية برئاسة آنا بورتوفـا.

وأشادت سارة فلكناز رئيسة لجنة الصداقة الإماراتية الأوكرانية في المجلس الوطني الاتحادي خلال الاجتماع بالعلاقات الاستراتيجية المتميزة التي تربط دولة الإمارات وجمهورية أوكرانيا، وتشاركهما في العديد من القيم ومن أبرزها الدعوة إلى السلام.

اتفاقيات

كما أشارت إلى النتائج الإيجابية لزيارة فلوديمير زيلينسكي رئيس جمهورية أوكرانيا للدولة، والتي نتج عنها توقيع العديد من الاتفاقيات المشتركة التي ستسهم في تطوير آفاق التعاون الاستراتيجي بين البلدين.

وأكدت على رغبة المجلس الوطني الاتحادي في تطوير علاقات التعاون بين البرلمانين من خلال توقيع مذكرة تفاهم، تهدف إلى تفعيل علاقات التعاون وتبادل الخبرات بين المجلس الوطني وبرلمان جمهورية أوكرانيا، وتساعد على التنسيق وتوحيد الآراء والمواقف بين البرلمانين في المحافل والمشاركات الدولية.

جهود

وتحدثت ميرة السويدي نائب رئيس لجنة الصداقة الإماراتية الأوكرانية، في مداخلتها عن جهود دولة الإمارات في تمكين المرأة، حيث أشارت إلى قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» بزيادة نسبة مشاركة المرأة في عضوية المجلس إلى 50% من عدد المقاعد، كما عرضت نبذة عن مشاركة المرأة في المؤسسات والقطاعات العامة والخاصة في الدولة بالإضافة إلى السلك الدبلوماسي.

فيما نوه مروان المهيري إلى حجم التبادل التجاري بين البلدين والذي يبلغ 1.07 مليار دولار وفقاً لإحصائيات عام 2019، وأكد أن الاتفاقيات التي جرى توقيعها بين البلدين خلال زيارة الرئيس الأوكراني تبلغ قيمتها 3 مليارات دولار.

ترسيخ التسامح

أكد د.علي راشد النعيمي على نهج الدولة وقيمها في التعامل مع جميع دول العالم ودورها في ترسيخ قيم التسامح والسلام، مشيراً إلى أن المجتمع الإماراتي متنوع ويعيش على أرض دولة الإمارات أكثر من 200 جنسية مختلفة، وقال «إننا محظوظون بوجود أكثر من 15 ألف أوكراني يعيشون في الدولة بتناغم وسلام».

ونوه إلى أن الدولة أخذت زمام القيادة في مجال السلام، حيث وقعت الدولة على الاتفاق الإبراهيمي مع إسرائيل والذي من شأنه صناعة خطاب جديد للسلام والتسامح والتعايش في منطقة الشرق الأوسط، مؤكداً على رغبة وتطلع دولة الإمارات في مشاركة خبراتها في صناعة السلام مع الجميع.

طباعة Email