سموه عبر وسم ومضات قيادية: لا نتوقف ولا نفقد الأمل وكل يوم نتعلم شيئاً جديداً

محمد بن راشد: مستمرون في العطاء لبلادنا وشعبنا

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ضرورة الاستمرار في النمو والتطوير والاجتهاد في خدمة الإمارات وشعبها، مشيراً سموه إلى الحرص على الوقت وقيمته لأنه يمر ولا يرجع.

وقال سموه في فيديو عبر حسابه في «انستغرام» ضمن وسم ومضات قيادية إن مشكلات العالم لا تتوقف ولو توقفنا منذ 40 سنة حتى يدب الأمن لم نكن لنصل إلى ما وصلنا إليه، ولا بد من أن نستمر في النمو ونجتهد في حق شعبنا وبلدنا ونطور.

وشدد سموه على عدم تضييع الوقت لأنه يمر ولا يرجع مثل ماء النهر، مؤكداً سموه الاستمرار في العطاء وفي التقدم لبلادنا ولشعبنا ومجتمعنا فلا نتوقف ولا نفقد الأمل وكل يوم نتعلم شيئاً جديداً.

وجاء في نص الفيديو: «مشكلات العالم لا تتوقف ولو قلنا من 40 سنة إننا نتوقف حتى يدب الأمن كان ما وصلنا لمكان..لا بد من أن نستمر في النمو ونجتهد في حق شعبنا وبلدنا ونطور.. نحنا ما نضيع الوقت، الوقت يمر ولا يرجع مثل ماء النهر ما يرجع.. نحنا نستمر في العطاء وفي التقدم لبلادنا ولشعبنا ومجتمعنا فلا تتوقف ولا تفقد الأمل وكل يوم نتعلم شيئاً جديداً».

نهج

ورسخ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نهجاً فريداً في القيادة بات نموذجاً يحتذى به في مختلف أنحاء المنطقة والعالم، وقد توج هذا النهج بتحقيق إنجازات ضخمة تصدرت معها الدولة مؤشرات التنافسية العالمية في الكثير من المجالات كما أحدث سموه نقلة نوعية في العمل الحكومي على المستويين الاتحادي والمحلي، وهو ما تجسد في التطور الكبير للخدمات ومستويات الأداء.

وبات سموه رمزاً للتحدي، كما أرسى سموه، مدرسة متفردة في القيادة تعتمد على استراتيجية شمولية أساسها بناء الإنسان وصناعة قادة الغد، حتى أصبح فكر سموه نموذجاً يحتذى به على المستويين العربي والعالمي.

طباعة Email