مركز الابتكار و«شباب كهرباء دبي» ينظمان جولة تعريفية حول الطاقة النظيفة

نظم مركز الابتكار ومجلس الشباب في هيئة كهرباء ومياه دبي جلسات تعريفية وتوعوية في مراكز الشباب التابعة للمؤسسة الاتحادية للشباب في كلٍ من أبوظبي ودبي وعجمان ورأس الخيمة، سلطت الضوء على الطاقة النظيفة وتقنياتها وأبرز مشاريع الهيئة في هذا المجال، ومنها مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية.

وركزت الجلسات على أفضل ممارسات وتجارب مجلس الشباب في الهيئة، الهادفة لتعزيز مساهمة موظفي وموظفات الهيئة الشباب في تعزيز تنافسية دولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المجالات.


تعاون

وقال معالي سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «نعتز بالتعاون مع المؤسسة الاتحادية للشباب وكافة الجهات الحكومية والخاصة لتحقيق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتمكين الشباب وإشراكهم في عملية البناء والتطوير واستشراف وصناعة المستقبل. ونؤكد أهمية تضافر الجهود لاستثمار طاقات الشباب، وترسيخ دورهم في قطاع الطاقة، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتسخير البحوث وأحدث التقنيات المبتكرة لتحقيقها. وتتبنى الهيئة استراتيجية متكاملة لتأهيل الشباب للمشاركة في مختلف مواقع العمل الوطني إيماناً منها بأن شباب اليوم هم قادة المستقبل وحجر الأساس في ضمان مستقبل أكثر إشراقاً لأجيالنا القادمة».


مساهمة

من جانبها قالت الدكتورة عائشة النعيمي مديرة مركز الابتكار: «تأتي مساهمتنا في هذه الجولة التعريفية في إطار جهود مركز الابتكار لصقل وتطوير قدرات الجيل المقبل من المبتكرين في مجال تقنيات الطاقة النظيفة من خلال تبادل المعارف وتطوير المهارات والخبرات، وتوفير تجربة فريدة لاستكشاف أحدث الابتكارات في مجال تقنيات الطاقة النظيفة. وندرك في المركز الدور الفعّال للشباب في خدمة الوطن، إذ يعد أول وأكبر مركز حكومي يحصل على علامة «بمجهود الشباب» من المؤسسة الاتحادية للشباب، حيث عمل عليه فريق من الكوادر الإماراتية الشابة».


قنوات

وقالت عائشة محمد الرميثي مهندس أول ورئيسة مجلس شباب الهيئة: «يوفر مجلس الشباب في الهيئة عدة قنوات لتعزيز التواصل البنّاء بين الموظفين الشباب والإدارة العليا للهيئة لإيصال اقتراحاتهم وآرائهم وتعزيز مشاركتهم الإيجابية في مسيرة تميز الهيئة. كما يعمل المجلس على مد جسور التواصل مع مجالس الشباب في كافة أرجاء دولة الإمارات لرفع مستوى وعي الشباب حول دور الطاقة النظيفة والمتجددة في تحقيق التنمية المستدامة. وقد أثمرت هذه الجهود عن وصول نسبة سعادة موظفي الهيئة من الشباب خلال العام 2020 عن إجمالي فعاليات المجلس ومبادراته إلى 94%».

طباعة Email