1000 درهم مخالفة الانحراف المفاجئ في رأس الخيمة

أطلقت شرطة رأس الخيمة الحملة التوعوية المرورية الموحدة الأولى على مستوى الدولة لعام 2021 تحت شعار "الانحراف المفاجئ ومخاطره على حياة قائدي المركبات ومستخدمي الطريق".

ودشن الحملة بناء على توجيهات اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة.. العميد الدكتور محمد سعيد الحميدي مدير عام العمليات المركزية بشرطة رأس الخيمة، بحضور العميد أحمد سعيد النقبي مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة.

وأوضح العميد الدكتور محمد الحميدي، أن حملة الانحراف المفاجئ تأتي ضمن مبادرات قطاع المرور لتحسين السلامة على الطريق وتحقيق أعلى مستويات السلامة المرورية وصولا إلى 3 وفيات لكل 100 ألف من السكان بحلول عام 2021.

وقال إن الحملة تستمر حتى نهاية مارس الجاري، تجسيدا لإستراتيجية وزارة الداخلية في جعل الطرق أكثر أمنا لبلوغ اعلى مستويات السلامة المرورية لجميع مستخدمي الطريق خاصة أن الانحراف المفاجئ للمركبات يمثل خطرا كبيرا على مستخدمي الطريق اذا ارتبط بالسرعة العالية وأنه احد المسببات الرئيسية لوقوع العديد من الحوادث المرورية التي تنتج عنها وفيات وإصابات بليغة.

وأكد أن هدف الحملة هو الوصول إلى أكبر شريحة من المجتمع عبر مختلف وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، موضحا أن مخالفة الانحراف المفاجئ وفقا لقانون السير والمرور يلزم السائق دفع غرامة مالية قدرها 1000 درهم وأربع نقاط مرورية.

ودعا السائقين إلى الالتزام بقوانين السير والمرور ومراعاة حقوق الآخرين وأن يدركوا المسؤولية القانونية والمجتمعية اتجاه الطريق لبلوغ أعلى مستويات السلامة على الطريق وخفض نسبة الحوادث المرورية إلى أدنى مستوياتها.

طباعة Email