الإماراتية نادية عبد الله كمالي مديراً عاماً لأكسنتشر

عيّنت شركة أكسنتشر، المدرجة في بورصة نيويورك والمتخصصة في الخدمات والحلول المهنية في المجال الرقمي، نادية عبد الله كمالي بمنصب المدير العام للشركة في دولة الإمارات. وستكون نادية، المقيمة في دبي، مسؤولة عن إدارة عمليات أكسنتشر في البلاد وقيادة قطاعي الخدمات العامة والصحة في الشركة، وهما قطاعين استراتيجيين في المنطقة. وبالإضافة إلى منصبها الجديد، ستنضم نادية إلى لجنة أكسنتشر التنفيذية لمنطقة الشرق الأوسط. 

تمتلك نادية خبرة تمتد إلى 27 سنة في قطاعات متنوعة، إذ تولت مناصب قيادية في "مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة"، و"موانئ دبي العالمية" و"شركة الإمارات العالمية للألمنيوم"، وعملت في بداية مسيرتها المهنية في بلدية دبي و"دبي للبترول". وكانت مؤخراً رئيساً لمجلس الإدارة والمدير العام في "دوتك" والمدير التنفيذي في شركة "الجمارك العالمية". وتحمل نادية شهادة ماجستير في إدارة الأعمال من الجامعة الأميركية بالشارقة، وبكالوريوس من كلية الهندسة لجامعة ولاية ميتشغان بالولايات المتحدة.

قال أليكسيس ليكانويت، المدير العام الإقليمي لأكسنتشر في الشرق الأوسط: "نحن سعيدون للغاية بانضمام نادية عبد الله كمالي لإدارة عملياتنا في الإمارات التي تعد إحدى أسواقنا الرئيسية بالمنطقة، كما ستقود مساعينا الرامية إلى تحقيق أهدافنا التجارية مع الحرص على تنسيق العمل بين فرقنا من أجل وضع معايير جديدة في مختلف القطاعات التي نعمل بها. ونظراً لما للتوطين من أولوية استراتيجية في أكسنتشر، ستساعدنا نادية في تنمية الجيل التالي من القادة المحليين، مع بناء أساس قوي لغرض خدمة العملاء والمجتمعات في الشرق الأوسط، ونتطلع إلى مواصلة تركيزنا على تمكين وتطوير القيادات النسائية في الشركة". 

من جانبها، قالت نادية عبدالله كمالي: "يسعدني الانضمام إلى فريق أكسنتشر، الشركة العالمية في مجال الخدمات المهنية، ضمن مساعيها الرامية إلى تطوير التحول الرقمي وتقديم الاستشارات المهنية في باقة واسعة من القطاعات الهامة بدولة الإمارات. إن هدفنا أنا وزملائي يكمن في التوسع بقاعدة عملائنا وإمكاناتنا في البلاد، من خلال تطوير حلول متقدمة وفعالة تدعم النمو المستدام في المجالات الاجتماعية الاقتصادية ".

يذكر أنه منذ العام 2011، تقود أكسنتشر التحول الرقمي لعدد من العملاء في المنطقة، ابتداءً بهيئات حكومية وانتهاءً بشركات خاصة ومتعددة الجنسيات.

طباعة Email