371 مليون درهم مساعدات «إسلامية دبي» خلال 2020

أعلنت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي أن قيمة المساعدات الإنسانية، التي قدمها قطاع العمل الخيري خلال عام 2020 وصل إلى أكثر من 371 مليون درهم، بزيادة تصل نسبتها إلى نحو 400 بالمائة مقارنة بعام 2019.

يأتي ذلك انطلاقاً من إدراك الدائرة للتحديات الاقتصادية والإنسانية والاجتماعية الصعبة، التي فرضتها جائحة «كوفيد 19» العام الماضي في بادرة تؤكد استمرار تقديم كل أوجه الدعم في كل من قطاعات التعليم والصحة والإسكان وإطعام الطعام، وغيرها من المجالات الخيرية والإنسانية.

وأشار أحمد درويش المهيري المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري في الدائرة إلى أن نتائج التقرير تؤكد ريادة دبي المتواصلة في مجالات العمل الخيري والإنساني، بما يتماشى مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مؤكداً أن الدائرة وفي إطار نهجها الإنساني المتواصل، منذ تأسيسها أحدثت نقلة نوعية في آليات العمل الخيري والإنساني، وحرصت منذ تفشي جائحة «كورونا» على غرس قيمة التضامن والتضافر، من أجل دعم مختلف شرائح المجتمع.

ولفت المهيري إلى أنه نظراً للظروف الطارئة، التي أحدثتها الأزمة العام الماضي ارتأت الدائرة إنشاء صندوق توجه فيه جميع المساعدات اللازمة لإيصالها إلى الفئات المستحقة، وفق آليات ومنهجيات واضحة وشفافة، تتماشى مع سعينا لحوكمة كل الأعمال الخيرية والإنسانية، وفق أعلى المعايير العالمية المعتمدة في هذا المجال، حيث امتدت المساعدات لتتجاوز حاجز الإمدادات الطبية والغذائية، بل شملت إعادة رعايا الكثير من الدول الشقيقة العالقين خارج أوطانهم.

وأفاد بأن التقرير السنوي الصادر عن القطاع يشير إلى أن عدد المستفيدين من المساعدات كافة بلغ ما يزيد على 203 آلاف مستفيد.

 

طباعة Email