الاطلاع على الخطة الاستراتيجية لعضوية الشارقة لشبكة المدن المراعية للسن

ترأس سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، الاجتماع الأسبوعي للمجلس التنفيذي، بحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي.

بحث الاجتماع الذي عقد أمس بمكتب صاحب السمو الحاكم عدداً من الموضوعات المهمة والمتعلقة بمستجدات العمل الحكومي بما يحقق رؤية الشارقة وخدمة المواطنين والقاطنين على أرض الإمارة.

واطلع المجلس على الخطة الاستراتيجية لمتابعة عضوية إمارة الشارقة للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، والمتضمنة أهداف وغايات الخطة الاستراتيجية في إيجاد بيئة مثلى تتيح لكبار السن الاستفادة من مواردها بسهولة وتحسين نوعية الحياة لهم، وذلك من خلال تطويع كل الإمكانيات لأداء جميع الأنشطة والخدمات التي تضمن تحقيق إدماج كبار السن في المجتمع.

واعتمد المجلس الخطة الاستراتيجية 2021 -2023، والمتضمنة 44 نشاطاً بمشاركة 29 جهة، وحددت جملة من الأهداف منها تطوير المبادرات والخدمات المراعية للسن، وتعزيز مسؤولية القطاع الخاص نحو كبار السن، ونشر ثقافة معايير المدن المراعية للسن في الشارقة، ورفع الوعي المجتمعي حول مراعاة السن، وتمكين كبار السن من مشاركة خبراتهم في المجتمع بالإضافة إلى إطلاق مبادرات تساهم في إدماج كبار السن.

وتناول التقرير ما حققته الخطة الاستراتيجية 2017-2020، من مخرجات تم خلالها تنفيذ أكثر من 40 مبادرة ونشاطاً تتوافق مع محاور المدن المراعية للسن.

واطلع المجلس على تقرير دائرة التنمية الاقتصادية حول مؤشرات سهولة ممارسة الأعمال وسعي الدائرة إلى تعزيز بيئة العمل الاقتصادي.

واعتمد المجلس المذكرة المقدمة من دائرة شؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية، والمتضمنة عقد منح حق انتفاع عزبة في مراعي إمارة الشارقة.

طباعة Email