تحت عنوان «شباب اليوم صناع المستقبل»

شرطة دبي تطلق غداً خلوة مشروع التحديث الاستراتيجي الشامل

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تطلق القيادة العامة لشرطة دبي، غداً، خلوة مشروع التحديث الاستراتيجي الشامل لشرطة دبي، تحت عنوان «شباب اليوم صناع المستقبل» وذلك في نادي الضباط بمنطقة القرهود.

وتعتبر الخلوة إحدى مراحل تنفيذ مشروع التحديث الاستراتيجي الشامل لشرطة دبي بما يتماشى مع إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، «عام الاستعداد للخمسين» وبما يواكب رؤية الإمارات 2071، والأجندة الوطنية، وخطة دبي، واستراتيجية وزارة الداخلية.

ويأتي تنظيم الخلوة بعد اعتماد معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، لمشروع التحديث الاستراتيجي الشامل لشرطة دبي، وتشكيل لجنة مُختصة للتحديث من عناصر شابة في القيادة العامة لشرطة دبي لتساهم في وضع الاستراتيجية المستقبلية للخمسين عاماً المُقبلة، إلى جانب تشكيل فرق عمل شابة من مختلف التخصصات، سواء من داخل القيادة أو خارجها لضمان إشراك كافة الشركاء المعنيين في التحديث.

وأكد معالي الفريق المري أن شرطة دبي تحرص بشكل مستمر على تحديث استراتيجيتها لتواكب التطور الكبير الذي تشهده إمارة دبي خلال مسيرتها الرائدة، ولتتلاءم مع كل مرحلة من مراحل نموها وتطورها، وذلك ضمن منهجيات علمية تعتمد على مقاييس أداء ومقارنات لأفضل التطبيقات العالمية في المجال الأمني والشرطي، إلى جانب مواكبة التحديات العالمية التي تواجه العمل الأمني من خلال تحليل الفجوات الداخلية والخارجية، ومراعاة توقعات واحتياجات المعنيين من الجمهور الخارجي وموظفي القيادة وفئات المجتمع كافة والشركاء الاستراتيجيين، بما يضمن تحقيق أهداف القيادة العامة لشرطة دبي في مجال مكافحة الجريمة والعمل المروري، والاستعداد لمواجهة الأزمات والكوارث، والتوجه الدائم نحو استباقية تقديم الخدمات الشرطية واحترافية العمل الشرطي في الخمسين عاماً المقبلة.

مواكبة

من جانبه، أكد اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي، مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة، أن الخلوة يأتي تنظيمها ضمن الإطار الزمني العام لمشروع التحديث الاستراتيجي الشامل لشرطة دبي، والذي يواكب كافة المتغيرات والتحديات العالمية، مبيناً أن لجنة التحديث الاستراتيجي الشامل شُكلت من عناصر شابة من شرطة دبي.

محاور

وحول محتويات الخلوة ومحاورها، قال العميد الشيخ محمد عبد الله المعلا، مدير الإدارة العامة للتميز والريادة، إن الخلوة تعتبر إحدى مراحل تحديث الخطة الاستراتيجية الشاملة، وقد سبقتها 3 مراحل هي مرحلة «التخطيط للتخطيط» والتي تتضمن اعتماد المشروع من القيادة وخطط العمل، وتشكيل الفرق، ومن ثم مرحلة «دراسة آراء ومتطلبات وتطلعات المعنيين» وأخيراً مرحلة «تحديد الوضع الحالي لمؤسسة شرطة دبي ونقاط تحليل البيئة الداخلية والخارجية، وتحديد الفجوات الاستراتيجية، و«المختبرات الاستراتيجية»، ووضع التصور المبدئي للمنظومة المستقبلية.

وأضاف أن المرحلة الحالية ستناقش 3 محاور رئيسية هي:«محور منظومة الاستجابة»، و«محور خفض الجريمة»، ومحور«قدرات شرطة دبي المستقبلية»، وسيتم جمع نتائج الخلوة للوصول إلى المرحلة الخامسة والأخيرة من مشروع التحديث الاستراتيجي والمتمثلة في «مواءمة الاستراتيجية» من خلال مراجعة وتحديث المخاطر الاستراتيجية، ومراجعة وتحديث واعتماد العمليات الاستراتيجية، ومراجعة تحديث واعتماد المؤشرات والمبادرات، ومواءمتها مع أهداف الإدارات العامة ومراكز الشرطة.

بدوره، أكد المقدم فيصل الخميري، مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي في الإدارة العامة للتميز والريادة، أن التحضير لانعقاد الخلوة وتحديد محاورها جاء بعد اتباع أحدث الأساليب العلمية والدراسات المُتخصصة في مجال إعداد ومراجعة وتحديث الاستراتيجيات.

9 فرق عمل

أكدت المهندسة سلامة الفلاسي، رئيس مجلس القيادات الشابة، أن فريق عمل التحديث الاستراتيجي يضم الشباب من مختلف الإدارات العامة ومراكز الشرطة والشركاء، بناءً على توجيهات معالي القائد العام لشرطة دبي، مبينةً أن الشباب يعملون حالياً في خطة التحديث ضمن 9 فرق عمل، هي: فريق عمل السياسات والقوانين، وفريق الدراسات والتنبؤات والبحوث، وفريق حصر آراء ومتطلبات المعنيين الخارجيين، وفريق حصر آراء ومتطلبات المعنيين الداخليين، وفريق الهيكلة الأمنية، وفريق التنافسية والنظرة العالمية، وفريق مراجعة الخطط الاستراتيجية، وفريق المختبرات الاستراتيجية، وفريق الخلوة الاستراتيجية.

وثمنت الفلاسي دور الشباب الذين يقومون بدور استثنائي ضمن المراحل المختلفة لمشروع التحديث الاستراتيجي الشامل لشرطة دبي، والتحضير للخلوة وصولاً إلى تحقيق الأهداف المستقبلية للقيادة العامة لشرطة دبي.

طباعة Email