«الاتحادية للرقابة النووية» تصدر رخصة تشغيل الوحدة الثانية لمحطة براكة للطاقة النووية

أعلنت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، الجهة الرقابية المسؤولة عن تنظيم القطاع النووي في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن إصدار رخصة تشغيل الوحدة الثانية، لمحطة براكة للطاقة النووية لصالح شركة نواة للطاقة، التابعة لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، والتي تتولى بدورها مسؤولية تشغيل المحطة الواقعة في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي. 
 
وقال السفير حمد الكعبي، المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ونائب رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته الهيئة اليوم (الثلاثاء) حول مستجدات طلب الحصول على رخصة التشغيل للوحدة الثانية في محطة براكة للطاقة النووية، أن شركة "نواه" ستشرع خلال الأيام المقبلة في إجراءات تحميل الوقود في المحطة الثانية، وبدء الاختبارات المطلوبة حتى الوصول إلى التشغيل التجاري، مشيراً في الوقت نفسه بأن إعلان اليوم يعتبر إنجازاً استراتيجيا يرسخ جهود دولة الامارات المبذولة منذ عام 2008 في إرساء برنامج للطاقة النووية، والذي لعبت فيه الهيئة دوراً محورياً في تحويل الرؤية إلى واقع ملموس".

طباعة Email