محمد بن زايد: أتمنى أن تكون زيارة البابا فاتحة سلام للعراق

أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عن أمله بأن تكون زيارة قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، التي اختتمها أمس إلى العراق، فاتحة خير ومحبة وسلام للشعب العراقي والعالم.

وهنأ سموه العراق الشقيق بهذه الزيارة، مؤكداً أنها تدعم أواصر الأخوة الإنسانية في بلاد الرافدين والمنطقة. وقال سموه على «تويتر»: «أهنئ العراق الشقيق بنجاح زيارة قداسة البابا فرنسيس، وأحيي مبادرة قداسته الطيبة لدعم أواصر الأخوة الإنسانية في بلاد الرافدين والمنطقة، وأتمنى أن تكون زيارته فاتحة خير ومحبة وسلام للشعب العراقي والعالم».

طباعة Email