الإمارات وإسبانيا تختتمان دورة لمكافحة غسل الأموال

اختتمت وزارة الداخلية، بالتعاون مع وزارة الداخلية في مملكة إسبانيا، أعمال الدورة الوطنية لمكافحة غسل الأموال التي استمرت لمدة أسبوع في دبي، بمشاركة ممثلين عن وزارة العدل ومصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي والهيئة الاتحادية للجمارك، وذلك في إطار التعاون المستمر بين الإمارات ومملكة إسبانيا الصديقة في المجالات الشرطية، وفي إطار تبادل أفضل الممارسات والتجارب المطبقة بين البلدين.

حضر ختام أعمال الدورة التي جرت مؤخراً ألفاريز بارثي د. أنطونيو سفير المملكة الإسبانية لدى الدولة، والعميد عبد العزيز الأحمد نائب مدير عام الشرطة الجنائية الاتحادية بوزارة الداخلية ورئيس اللجنة الفرعية لجهات التحقيق في جرائم غسل الأموال بالدولة، وعدد من الضباط بوزارة الداخلية. وتم خلال الدورة استعراض عدد من الموضوعات المتخصصة ذات العلاقة بجرائم غسل الأموال، والأنظمة والقوانين الدولية الخاصة بهذه المجالات، إلى جانب استعراض قضايا واقعية واستخلاص التجارب العملية من العمليات الدولية المشتركة التي تم القيام بها لمكافحة جرائم غسل الأموال.

طباعة Email