محمد بن راشد: العالم يمر بمرحلة حاسمة تتطلب تعاوناً دولياً وخطوات فورية

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن العالم يمر بمرحلة حاسمة لم يشهدها من قبل، تتطلب تعزيز أطر التعاون الدولي، واعتماد مبادرات وقرارات دولية مشتركة، واتخاذ خطوات فورية، لتعزيز جاهزية الحكومات لتحديات جديدة على الصعد الصحية والاجتماعية والاقتصادية.

وقال سموه، إن دولة الإمارات حريصة على تعزيز الحوار الدولي الشامل، ودعم الجهود العالمية لتشكيل منظومة عالمية ترتكز على التعاون والشراكة لرسم التوجهات المستقبلية، بما ينعكس إيجاباً على الدول، ويدعم الجهود لتحقيق تطلعات المجتمعات وآمالها بمستقبل أفضل يرتقي بجودة حياتها.

جاء ذلك، بمناسبة إعلان مؤسسة القمة العالمية للحكومات تنظيم حوار دولي افتراضي يومي غدٍ وبعد غد، برعاية سموه، يشارك فيه نخبة من الشخصيات والقادة العالميين والمسؤولين الحكوميين ورواد الأعمال والخبراء الذين سيتبادلون الرؤى والأفكار لمستقبل العالم ما بعد جائحة «كورونا».

وأضاف سموه: «مستقبل جودة حياة الإنسان محور أساسي في تصميم التصورات والحلول للتحديات التي نمر بها.. العالم يواجه تحديات تاريخية تفرض عليه إعادة تطوير منظومته الاقتصادية والاجتماعية.. الحوار الشامل هو أساس نجاح الإنسانية في تصميم مستقبل أفضل قائم على استشراف التحديات وإيجاد الحلول الفعالة».

 

 

طباعة Email