طبيبات مواطنات: الاحتفاء بالمرأة يعزز من قدراتها

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكدت طبيبات مواطنات، أن الاحتفاء بيوم المرأة العالمي، يدلل على اهتمام القيادة الرشيدة للدولة بالمرأة، وبالمكانة التي وصلت إليها، مبينات أن تلك الخطوة، من شأنها أن تعزز من دور المرأة الإماراتية، حتى تحقق كافة تطلعاتها، بما يخدم وطنها والمجتمع من حولها، مؤكدات دور المرأة الإماراتية في مسيرة التنمية، وما حققته من نجاحات، بفضل الرعاية والعناية التي تحيطها بها القيادة الرشيدة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة .

جهود

تقول الدكتورة فاطمة حسين علي مدير الطب الوقائي في أم القيوين: إن القيادة الرشيدة لم تدخر جهداً في تقديم الدعم اللا محدود للمرأة الإماراتية، والعمل على تمكينها لتحقيق أفضل الإنجازات، وفي شتى المجالات، مثمنة جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرائدة والمتفردة، منذ تأسيس الاتحاد وحتى الآن، في تحفيز المرأة، والوقوف بجانبها لتحقيق كيانها، والعمل على رفع اسم الدولة في المحافل الدولية، حتى أصبحت المرأة الإماراتية نموذجاً يحتذى به على مستوى العالم.

وأضافت إن حال المرأة الإماراتية قد اختلفت عما كانت من قبل، فأصبح لها مكانتها الخاصة، كأم وأخت وزوجة وابنة، كما لها الأفضلية في كافة المجالات، وذلك بفضل الدعم الذي تجده من القيادة الرشيدة، فتجدها في مجلس الوزراء، والمجلس الوطني الاتحادي، وكافة الدوائر المحلية والحكومية، الأمر الذي أكسبها سمعة عالمية .

تكريم

وفي السياق ذاته، تقول الدكتورة عزة خلفان الكندي اختصاصي طب الأسرة، ومدير مركز تعزيز صحة الأسرة بالشارقة: إن تخصيص يوم للمرأة الإماراتية، والاحتفاء بها، يعد تكريماً لها، مبينة أن الإماراتية اعتلت المناصب القيادية العليا، بفضل تمكين القيادة الرشيدة لها، كما أنها بما حققته من تميز وإبداع ونجاح، عبر مشوارها الطويل، يعد مصدر فخر واعتزاز لدى القيادة والأسرة والمجتمع، كما أن المستقبل سوف يفتح للمرأة الإماراتية أوسع أبوابه، في ظل الدعم الكبير، وسوف تحقق المزيد من التألق.

مناصب قيادية

وتقول الدكتورة نورة سالم رئيس قسم التطوير المهني والطب التجديدي بمستشفى القاسمي: إن المرأة الإماراتية، وبفضل الدعم من القيادة الرشيدة، تمكنت من أن تتبوأ مناصب قيادية رفيعة، تضاهي تلك التي يتقلدها الرجال، كما أن حال المرأة الإماراتية، قد اختلفت عما كانت من قبل، فأصبح لها مكانتها الخاصة، كأم وأخت وزوجة وابنة، كما لها الأفضلية في كافة المجالات، وذلك بفضل الدعم الذي تجده من القيادة الرشيدة.

دور محوري

من جهتها، أكدت الدكتورة آمنة حمد الشامسي من مستشفى الذيد، أن المرأة الإماراتية لعبت دوراً محورياً في نهضة المجتمعات القديمة والحديثة في الإمارات، وأثبتت من خلال هذا الدور، قدرتها على التغيير الإيجابي في تلك المجتمعات، فحضورها اللافت في مختلف جوانب الحياة، وإصرارها على الوقوف بجانب الرجل، ومساندتها له، دليل على كونها عنصراً أساسياً في إحداث عملية التغيير في المجتمع .

طباعة Email