«مترو دبي» يتميّز عالمياً في الالتزام بمعدلات الضوضاء

أكّدت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، تميزها في مجال الالتزام بمعدلات الضوضاء والاهتزازات، التي يُحدِثُها مترو دبي أثناء تشغيله اليومي، وجاءت تلك النتائج، من خلال مقارنات معيارية متخصصة، شملت أنظمة مترو في عدد من المدن العالمية، في النصف الثاني من عام 2020.

وأوضح عبد المحسن إبراهيم يونس، المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات في هيئة الطرق والمواصلات، أن أهداف هذه الدراسة، تمحورت حول التعرّف إلى التحديات التي تواجه مشغّلي المترو، في ما يتعلق بالضوضاء والاهتزازات، التي يُحدِثُها التشغيل، وقياس مستوياتها، وتحديد ومقارنة الأسباب والعوامل المؤثرة فيها، وكذلك التشريعات والسياسات المطبّقة في مدن العالم، وتحديد الإجراءات والممارسات المتوفّرة للقياس والمراقبة والحلول الفنية والتقنية، التي تُتَخَذُ للتقليل من التأثيرات السلبية للضوضاء والاهتزازات على المجتمع.

وقد أظهرت الدراسة عدداً من النتائج، منها تفوّق وتميّز مترو دبي على عدد من أنظمة المترو العالمية في مجال التقليل من الضوضاء والاهتزازات الناجمة عن التشغيل اليومي للمترو، وأعمال صيانة السكك الحديدية، وذلك نتيجة الإجراءات الوقائية، التي تتخذها مؤسسة القطارات في عدد من الجوانب المتعلّقة بالضوضاء والاهتزازات.

تميز

وخَلصَت الدراسة العالمية إلى عدد من النقاط المهمة، وهي: يُعتَبَرُ مترو دبي ضمن مجموعة تضم (10) أنظمة مترو من أصل (27) نظام مترو شملتها الدراسة، تستخدم مؤشرات أداء (KPIs) فعّالة، لقياس معدلات الضوضاء والاهتزازات، حيث تميزت هيئة الطرق والمواصلات، بامتلاك دليل فني للضوضاء والاهتزازات في السكك الحديدية.

كما أظهرت الدراسة حصول مترو دبي على مراكز متقدمة في فئة معالجة المشاكل المتعلّقة بالضوضاء الناجمة عن تشغيل وصيانة السكك الحديدية، وأهم هذه الإجراءات، هو برنامج شحذ السكك الحديدية، وفي فئة أفضل مترو لديه نظام تفتيش على الفرامل، حيث تُعتَبَرُ الفرملة من الأسباب الرئيسة لإحداث الضوضاء وزيادة مستوياتها.

طباعة Email