أسهمت في حل 57 قضية خلال 2020

3760 كاميرا مراقبة لمركبات الأجرة بعجمان

بلغ عدد كاميرات المراقبة الداخلية والخارجية في مركبات الأجرة بعجمان 3760 كاميرا من أجل سلامة الركاب وسائقي مركبات الأجرة وبهدف تطبيق الأنظمة الرقابية عالية الجودة، واستقطاب أحدث التقنيات لرصد سلوكيات السائقين وشكاوى مستخدمي مركبات الأجرة لضمان حقوق الجميع ، وساهمت تسجيلات الفيديو في الكشف عن عدد من القضايا وحل أكثر من 57 قضية خلال عام 2020.


 الراحة والأمان

وأفاد المهندس عمر بن عمير المهيري، المدير العام لهيئة النقل، أن النظام الرقابي على مركبات الأجرة ساهم في تعزيز دور الهيئة في الخدمة المجتمعية، وذلك من خلال تقديم الدعم للجهات المعنية والشركاء الاستراتيجيين في الإمارة.

وذكر أن كاميرات المراقبة تهدف إلى توفير الراحة والأمان وتعقب الحوادث المحتملة أثناء القيادة، والوصول إلى اتخاذ قرارات صحيحة وعادلة، بالإضافة إلى أن الكاميرات بها مميزات حفظ التسجيلات تُمكن الهيئة من الرجوع إليها متى ما تطلب ذلك، وقد ساهمت الهيئة في مراقبة سير عمل سائقي مركبات الأجرة لرصد سلوكيات السائقين ومتابعة مدى التزامهم بمعايير القيادة، بالإضافة إلى قياس أدائهم المهني والأخلاقي مع المتعاملين ، لافتاً إلى أن العديد من مستخدمي مركبات الأجرة أبدوا استحسانهم بجهود الهيئة في خلق بيئة آمنة لمستخدمي مركبات الأجرة، وتسهيل إجراءات الحصول على المفقودات الخاصة بهم.

طباعة Email