قواتنا البرية تحتفي بيوم الوحدة الـ32

شهد الفريق الركن المهندس عيسى سيف بن عبلان المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة أمس في مدينة زايد العسكرية احتفال القوات البرية بيوم الوحدة الـ32 والذي جاء متزامناً مع تسليم واستلام قيادة القوات البرية، وافتتاح نصب الشهيد التذكاري، ومتحف القوات البرية.

جاء ذلك بحضور اللواء الركن صالح محمد بن مجرن العامري قائد العمليات المشتركة، واللواء الركن سعيد راشد الشحي قائد القوات البرية، وعدد من المسؤولين وكبار قادة القوات المسلحة، وحشد من ضباط وضباط صف وجنود القوات البرية.

وبدأ الاحتفال بوصول راعي الحفل بعدها عزفت الفرقة الموسيقية السلام الوطني، وأدى الطابور العسكري الذي اصطف أمام المنصة الرئيسية قسم الولاء، ثم تليت آيات من الذكر الحكيم.

وألقى اللواء الركن صالح محمد صالح مجرن العامري قائد العمليات المشتركة كلمة بمناسبة الاحتفال قال فيها: «لقد اجتمعت في وقت واحد اليوم عدة مناسبات مختلفة وهي مناسبة يوم الوحدة للقوات البرية، وافتتاح نصب الشهداء، وافتتاح متحف القوات البرية، مع مناسبة تسليم القيادة بين قائد القوات البرية الثامن والتاسع».



وأشار العامري، إلى أن السنوات الست الماضية كانت استثنائية بظروفها وتحدياتها، وأنجز فيها جنود القوات البرية أعمالاً عظيمة فكانت أيادٍ تقاتل خارج الدولة لحماية مصالحها، وأيادٍ تحرس وتؤمن أراضي وجزر الدولة، وأيادٍ تبني لتعلي بنيان القوات البرية، وما اصطفاف عدد من الوحدات الجديدة في الميدان اليوم إلا مؤشر على جهود رجال القوات البرية.

وأضاف: «إنني اليوم وبمناسبة يوم القوات البرية أشعر معكم بالفخر العظيم لما وصلت إليه قواتنا البرية من قدرة كبيرة على تنفيذ عمليات الطيف الكامل، كما أشعر بالطمأنينة التامة في تسليم علم القوات البرية مرفوعاً عالياً إلى جيل قادر إن شاء الله على حمل الأمانة حتى يحين أجل تسليمها لجيل جديد».

وأوضح أنه في هذه المناسبة التاريخية لا يسعني إلا أن أتقدم لكم جميعاً دون استثناء بالشكر والتقدير على جهودكم الكبيرة في السنوات الماضية، متمنياً لكل القيادات الجديدة في القوات البرية وعلى رأسهم اللواء الركن سعيد راشد الشحي بالنجاح في ظل قيادتنا الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وألقى بعد ذلك اللواء الركن سعيد راشد الشحي قائد القوات البرية كلمة قال فيها: نلتقي اليوم لنخلد ذكرى يوم الوحدة الثاني والثلاثين ولنتأمل مسيرة عظيمة أرسى دعائمها وأسس أركانها قادة آمنوا بمعنى الوحدة، ونذروا أنفسهم للوطن، وتشكلت منجزاته من رؤاهم، حتى تجلّى معطاءً شامخاً، تصافح هاماته السماء، وتنبسط على سفوحه ظلال الرخاء.

وأشار إلى أنه ومن على منبر الفخر والشموخ نقف بإجلال واحترام أمام نصب الشهيد التذكاري الذي يرمز إلى الشجاعة والقوة التي تحلى بها شهداؤنا الأبرار من قواتنا البرية، نُقشت أسماؤهم بأحرف من نور على صفحات كتاب المجد والوفاء مثمنين تضحياتهم وعطاءهم ليضيؤوا مشاعل من نور لحفظ كرامة هذا الوطن الغالي.


متحف

وأضاف قائد القوات البرية: «يأتي اليوم افتتاح متحف القوات البرية ليروي حكاية الماضي ويربط الأمس بواقع اليوم في كل زواياه، ولنقدم للأجيال ثقافة بارزة عن تاريخ القوات البرية حتى تبقى في الذاكرة وترسخ في الوجدان وترينا التراث والموروث بكل المراحل والأطوار».

وأشاد بدور القادة السابقين للقوات البرية مؤكداً على الدور الكبير للواء الركن صالح محمد بن مجرن العامري قائد القوات البرية السابق، والذين كانت لهم المساهمة الفعالة والأثر المشهود في الارتقاء بقدرات قواتنا البرية حتى وصلت اليوم إلى هذه المكانة الرفيعة في شتى المجالات من التدريب والتنظيم والتطوير ورفع كفاءة الجاهزية القتالية بكل احترافية.

ثم أقيمت بعد ذلك مراسم تسليم واستلام علم القوات البرية، وتوجه اللواء الركن سعيد راشد الشحي قائد القوات البرية بالشكر والاعتزاز لقيادتنا الرشيدة على الثقة الغالية، مستمداً العون من المولى عز وجل في مواصلة مسيرة العطاء والإنجاز في قيادة القوات البرية ومواجهة شتى التحديات في جميع المجالات.

ثم شاهد الحضور بعد ذلك استعراض عدد من وحدات القوات البرية التي تأسست منذ 2015.



نصب الشهيد

بعدها قام الفريق الركن المهندس عيسى سيف بن عبلان المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة يرافقه اللواء الركن صالح محمد بن مجرن العامري قائد العمليات المشتركة، واللواء الركن سعيد راشد الشحي قائد القوات البرية بافتتاح نصب الشهيد التذكاري تخليداً لذكرى شهداء القوات البرية البواسل البالغ عددهم 62 شهيداً والذين قدموا أروع صور التضحية والفداء في سبيل رفعة الوطن والذود عن حياضه والحفاظ على أمنه واستقراره، ثم قام نائب رئيس أركان القوات المسلحة بوضع إكليل من الزهور أمام نصب الشهيد، وتفقد بعد ذلك عدداً من صنوف الأسلحة والآليات والمعدات العسكرية والتجهيزات الخاصة بالقوات البرية، واستمع لشرح موجز عنها وطبيعة استخداماتها وتنفيذها للعمليات العسكرية المتنوعة في كافة البيئات والظروف.


ثم بعد ذلك توجهوا لافتتاح متحف القوات البرية الذي يهدف إلى التعريف بتاريخ ونشأة وتطور القوات البرية، ويضم عدة أقسام منها ما يحكي عن الماضي ويشمل بدايات نشأة القوات البرية ما قبل توحيد قواتنا المسلحة، ويضم مختلف الآليات والمعدات والأسلحة والملابس والأوسمة والميداليات والشعارات التي استخدمت في تلك الفترات، ثم تليها مرحلة ما بعد التوحيد (1976) حيث شمل هذا القسم نفس المقتنيات التي استخدمت في السابق، بالإضافة إلى صور القادة والآباء المؤسسين الذين ساهموا في إرساء توحيد قواتنا المسلحة، بعد ذلك تأتي أهم المشاركات الخارجية لقواتنا المسلحة والأعمال الإنسانية والبطولية التي عكسها أفراد وضباط قواتنا في مختلف بقاع العالم، أما الأقسام الأخرى من المتحف فجسدت أهم الأحداث والمناسبات للقوات البرية على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي والأدوار المشرفة لقواتنا المسلحة بشكل عام والقوات البرية على وجه الخصوص، وضم القسم الخاص بالمستقبل الدفاعي للقوات المسلحة صور وابتكارات المستقبل العسكري العالمي والرؤية البعيدة المدى، كما ضم مدخل المتحف صور أصحاب السمو الشيوخ، ولوحة الشرف لقادة القوات البرية، وصور الشهداء الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل عزة الوطن والدفاع عنه.

بعدها التقطت الصور التذكارية للفريق الركن المهندس عيسى سيف بن عبلان المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة، واللواء الركن صالح محمد بن مجرن العامري قائد العمليات المشتركة، واللواء الركن سعيد راشد الشحي قائد القوات البرية مع عدد من قادة القوات البرية السابقين وكبار ضباط القوات البرية.

طباعة Email
#