تعاون بين «مبادلة» و«أبوظبي للتقاعد»

أبرمت أمس مبادلة للرعاية الصحية اتفاقية شراكة مع صندوق أبوظبي للتقاعد، ومن المقرّر بموجب هذه المذكرة أن يتمتع 67 ألفاً من المتقاعدين المدنيين والعسكريين والمستحقين المشمولين بخدمات الصندوق بسرعة الحصول على خدمات الرعاية الصحية المقدّمة على امتداد شبكة مبادلة للرعاية الصحية.

وتشمل المزايا المتقاعدين وذويهم من الدرجة الأولى، والمستحقين عن المتوفين منهم، وتتيح لهم الأولوية في الحصول على المواعيد، والرأي الطبي الثاني، والمعلومات المستجدة حول الخدمات والعروض التي تقدمها شبكة مرافق مبادلة للرعاية الصحية.

وتسهم الاتفاقية في الارتقاء بجودة حياة المتقاعدين والمستحقين المشمولين بخدمات الصندوق من المدنيين والعسكريين عبر إتاحة المجال أمامهم للحصول على الرعاية الصحية المتميزة.

 تعاون


وأعرب حسن جاسم النويس الرئيس التنفيذي لمبادلة للرعاية الصحية، عن سعادته بالتعاون مع صندوق أبوظبي للتقاعد في سبيل ضمان تمتّع جميع أفراد المجتمع بأعلى مستويات الرعاية.

 وقال النويس: «تغطي شبكة مرافقنا مجموعة شاملة من خدمات الرعاية الصحية، وتقدم رعاية عالمية المستوى تقوم على فهم الاحتياجات الخاصة بمواطني أبوظبي. وبوسعنا من خلال التكامل بين مرافقنا ومواردنا، التنسيق بشأن خطط العلاج لمتقاعدي الصندوق من أجل تيسير رحلة العلاج على المراجعين وجعلها مناسبة لاحتياجاتهم».

وأكد خلف عبد الله رحمه الحمادي، مدير عام صندوق أبوظبي للتقاعد، حرص الصندوق على عقد شراكات متنوعة مع المؤسسات الوطنية الناجحة، لا سيما «مبادلة للرعاية الصحية» الرائدة في تقديم الخدمات الصحية المتميزة، بما يصب في مصلحة المواطنين المشمولين بخدمات الصندوق خاصة من المتقاعدين، لافتاً إلى أن الاتفاقية تأتي في إطار الدور المجتمعي للصندوق، والسعي إلى توفير حزمة من المزايا المتنوعة للمتقاعدين، بهدف تقديم خدمات متميزة تثري تجربتهم وتوفر الوقت والجهد عليهم.

وتغطي مذكرة التفاهم المبرمة بين الجانبين الخدمات التي تقدمها شبكة مرافق الرعاية الصحية المتكاملة التابعة لمبادلة للرعاية الصحية، والتي تشمل مركز أبوظبي للتطبيب عن بُعد، وأمانة للرعاية الصحية، ومركز العاصمة للفحص الصحي، وهيلث بوينت، ومركز إمبريال كوليدج لندن للسكري، والمختبر المرجعي الوطني، إلى جانب كليفلاند كلينك أبوظبي.

طباعة Email