بحث مستجدات المرحلة الأولى من مشروع «تبادل» في الشارقة

خلال لقاء سعيد السويدي مع وفد من دائرة الإحصاء برئاسة محمد بن حميد | من المصدر

بحثت هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة أحدث المستجدات الخاصة بالمرحلة الأولى من مشروع «تبادل» الذي أطلقته دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالإمارة، لتوسيع قاعدة البيانات والمعلومات في الإمارة وتبادل المعلومات مع المؤسسات والدوائر الحكومية المحلية بهدف رفع كفاءة التواصل وتبادل الخبرات في ميدان النظم الإحصائية، وذلك في إطار سعي إمارة الشارقة إلى تعزيز منظومة العمل الحكومي ودعم خطط التنمية.

جاء ذلك خلال لقاء سعيد بالجيو السويدي رئيس هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة مع وفد من دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية برئاسة الشيخ محمد بن حميد القاسمي رئيس الدائرة وعدد من مديري الإدارات.

وقال رئيس هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة: إن مشروع «تبادل» يعتبر من المشروعات المهمة التي تسهم في مد جسور التعاون الفني والتقني بين الدوائر الحكومية ودعم عملية التنسيق في مجالات تبادل المعلومات وهيكلة وتطوير العمل الإحصائي وذلك من خلال تطوير النظام الإحصائي الشامل للإمارة والعمل على تبادل الخبرات والتدريب بهدف الوصول إلى شراكة استراتيجية وتطوير الخدمات وتيسير الإجراءات وتعزيز مشروعات البنية التحتية والتطور والنهضة الحضارية والاقتصادية التي تشهدها إمارة الشارقة وقدرتها التنافسية في جذب مزيد من الاستثمارات، وثمن جهود دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في المتابعة والتنسيق لنجاح المشروع مع المؤسسات والدوائر الحكومية.


دعم

وأشار إلى أن هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة تعمل بتوجيهات ودعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، إلى جانب متابعة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي على تطوير مجالات العمل المختلفة بالهيئة، والتركيز على استخدام التكنولوجيا كوسيلة لتحسين إدارة العمليات ورفع مستوى البنية التحتية والخدمات والمعلومات وصنع القرار.

وأوضح أن الهيئة تحرص على تفعيل التعاون لتحقيق أقصى فائدة من مشروع تبادل ومتابعة أحدث الممارسات العالمية في هذا المجال للاستفادة منها في إنشاء بنية تحتية حديثة تتسم بالكفاءة لتدعيم الإدارات والأقسام المختلفة في الهيئة والتعاون مع كافة المؤسسات والهيئات والدوائر لتقديم أفضل الخدمات لسكان إمارة الشارقة وتيسير الإجراءات وتوفير الوقت والجهد.

من جانبه، أكد الشيخ محمد بن حميد القاسمي أن توافر المعلومات والبيانات وتبادلها بين مختلف الجهات يسهم في تحسين التخطيط المستقبلي للمشاريع وتحليل البيانات لدعم اتخاذ القرارات ما يؤدي لتطوير سير وإجراءات العمل وتحسين الخدمات المقدمة لسكان إمارة الشارقة ودعم أهداف مسيرة التنمية والنهضة في الشؤون الاقتصادية والاجتماعية والارتقاء بالعمل المؤسسي.

طباعة Email