مجموعة عمل الإمارات للبيئة تحتفي بمرور 30 عاماً على مسيرتها

احتفلت مجموعة عمل الإمارات للبيئة، بمرور 30 عاماً على مسيرتها الناجحة، بتنظيم حفل عشائها السنوي يوم 3 مارس في فندق جي دبليو ماريوت ماركيز دبي، بحضور الرعاة وأعضاء مجلس الإدارة واللجنة التنفيذية والمؤسسات الحكومية والهيئات الدبلوماسية ولفيف من الصحافة المحلية. نظم الحفل تحت رعاية المهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي، رئيس دائرة الطيران المدني في رأس الخيمة، عضو المجلس التنفيذي لحكومة رأس الخيمة والعضو الفخري في المجموعة.


وتتكون شبكة أعضاء مجموعة عمل الإمارات للبيئة من الطلبة والأفراد والعائلات والشركات والمؤسسات الأكاديمية والوكالات الحكومية الفيدرالية والمحلية والجامعات والكليات والمدارس بالإضافة إلى المؤسسات الإقليمية والدولية ذات السمعة الطيبة.

وقالت حبيبة المرعشي رئيسة مجموعة عمل الإمارات للبيئة: «لقد أنعم الله علينا بشركاء جيدين وموثوقين للغاية طوال هذه الرحلة. لم يدعمنا رعاتنا مالياً فحسب، بل دعمونا أيضاً بأفرادهم وخبراتهم، لقد دعمونا من خلال الإيمان برؤيتنا وإجراء تغييرات صديقة للبيئة في عملياتهم التجارية الخاصة. لطالما اتخذ شركاء ورعاة المجموعة قرارات ساعدت المجموعة والبيئة الطبيعية لدولة الإمارات العربية المتحدة».


 39 مؤسسة

وتم تكريم 39 مؤسسة، من القطاعين العام و الخاص، تقديراً للدعم الذي قدمته للمجموعة في عام 2020 في الحفل الذي أقيم بدعم من رعاة حفل عشاء هذا العام والذي تضمن شركة وصل - الراعي الخاص، وشركة ماكدونالدز الإمارات - الراعي البلاتيني ومجموعة أديب ومجموعة شلهوب – الرعاة الفضيون.

وألقت الدكتورة أسمهان الوافي، كبير العلماء في منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، الكلمة الرئيسية في حفل العشاء، وقالت «ليس هناك شك في أننا بحاجة إلى اعتماد نهج شامل ومنسق للعمل الجماعي وإعادة البناء بشكل أفضل. لدينا فرصة لإعادة البناء بشكل أفضل بعد (كوفيد19). نحن بحاجة إلى جعل أنظمتنا الغذائية أكثر استدامة ومرونة وشمولية، هذا التحول في أنظمة الأغذية الزراعية هو جزء لا يتجزأ من الحل لتحقيق جدول أعمال التنمية العالمية 2030 وأهداف التنمية المستدامة التي نلتزم بها جميعاً، كما أشادت بمثابرة المجموعة وعملها الرائد في مجال الاستدامة لتحقيق النجاح في الثلاثين عاماً الماضية».

طباعة Email