عبدالله المري: 7 مارس مناسبة لاستذكار تضحيات رجال إنفاذ القانون

أكد معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، أن اليوم الدولي لإحياء ذكرى أفراد الشرطة شهداء الواجب، الذي يصادف تاريخ 7 مارس من كل عام، يعتبر مناسبة شُرطية هامة لاستذكار تضحيات وجهود رجال إنفاذ القانون على مستوى العالم في مكافحة الجريمة وتعزيز الأمن والأمان في المجتمعات إلى جانب جهودهم الكبيرة مؤخراً أثناء التعامل مع تداعيات جائحة كورونا «كوفيد 19»، ومساهمتهم وتضحياتهم ضمن خطوط الدفاع الأول في مواجهة تبعات الجائحة العالمية.

وأشار معاليه إلى أن اليوم الذي أعلنت عنه منظمة الشرطة الدولية «الإنتربول» يساهم في إلقاء الضوء على الجهود الجبارة والدور النبيل والتضحيات الكبيرة التي يقوم رجال الشرطة في مختلف أرجاء العالم، واستذكار الجهود الاستثنائية لشهداء الأجهزة الشرطية الذين أدوا واجبهم بكل إخلاص وولاء وانتماء لأوطانهم والمؤسسات التي انتموا إليها.

وأثنى معالي الفريق المري على دور رجال الشرطة على مستوى العالم ومساهمتهم الفعالة من أجل بناء مستقبل أفضل للأجيال المُقبلة من خلال الحرص على تحقيق العدالة وإنفاذ القانون، إلى جانب الحرص على تسخير أحدث التقنيات الذكية وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في منع الجريمة والحد من ارتكابها حتى ينعم الناس بالأمن والأمان.

وختم معالي الفريق المري أن تضحيات شهداء الشرطة على مستوى العالم ستبقى دائماً في ذاكرة العمل الشرطي، وستبقى جهودهم وإنجازاتهم محط فخر واعتزاز بهم.

طباعة Email