الإمارات تشيّد مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني في السودان

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

افتتح الفريق أول محمد حمدان دقلو، النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني، الذي تم تشييده بالقرب من دارفور في السودان، لتعزيز جهودها في مكافحة جائحة كوفيد-19.

حضر مراسم الافتتاح حمد محمد الجنيبي، سفير دولة الإمارات لدى جمهورية السودان، ومالك عقار، عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني، ووزراء الحكومة وقطاع الرعاية الاجتماعية ووكيل وزارة الصحة، إضافة إلى وفد من إيطاليا.

وتبلغ مساحة مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني 3800 متر مربع، وتم بناؤه للمساعدة على تخفيف آثار جائحة (كوفيد-19) والحد من انتشارها، في أكثر الدول الأفريقية تضرراً منها.

ويضم المستشفى 48 سريراً لوحدة العناية المركزة و160 سريراً للعزل، فضلاً عن مجموعة من المرافق مثل عيادة خارجية وصيدلية ومختبر وسكن يتسع لـ70 موظفاً.

ويبلغ العمر الافتراضي للمستشفى الميداني أكثر من 25 عاماً، ويمكن تحويله إلى مستشفى دائم بعد انتهاء انتشار الجائحة، لتقديم الخدمات الطبية إلى نحو مليوني شخص يمكن أن يحتاجوا إلى العناية الطبية في دارفور.

وبهذه المناسبة، قال الفريق أول محمد حمدان دقلو: "لقد عملنا منذ اليوم الأول لانتشار الجائحة على ضمان وجود ما يكفي من الطواقم الطبية في المستشفيات لرعاية المرضى، وتوفير الموارد لتلبية احتياجاتها، ولكن ارتفاع أعداد المصابين بالفيروس أدى إلى ضرورة بناء مستشفى إضافي يمكن أن يستوعب أعداد المصابين كافة، وهذا ما حصل بدعم من دولة الإمارات وفريق من الخبراء المحليين والدوليين، حيث تمكَّنا من بناء مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني في وقت قياسي، وسيوفر هذا المستشفى الموارد المناسبة لأطقمنا الطبية، وسيضعنا على أهبة الاستعداد للاستجابة لأي زيادة أخرى في أعداد المصابين".

إلى ذلك، قال حمد محمد الجنيبي، سفير دولة الإمارات لدى جمهورية السودان: "تفخر دولة الإمارات بتقديم الدعم للدول المتضررة من جائحة كوفيد-19، وقد قمنا بإرسال فريق من المهنيين لبناء مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني، الذي تم الانتهاء منه في وقت قياسي، وسوف يحدث هذا المستشفى فرقا كبيرا للمجتمع السوداني، ونحن ممتنون لدعم شركة "طموح" للرعاية الصحية، ومجموعة دال السودانية".

من جهته، علَّق عبد الله الراشدي، الرئيس التنفيذي لشركة "طموح" للرعاية الصحية، قائلاً: "تفخر شركة "طموح" للرعاية الصحية بأن تتصدر المعركة ضد كوفيد-19، حيث تدعم الاختبارات والرعاية الصحية وتطوير اللقاحات في دولة الإمارات، وكذلك على الصعيد الدولي"، مشيراً إلى أن هذا المستشفى الميداني سوف يحدث فرقاً كبيراً لدى المجتمع السوداني الذي تأثر بشدة من الجائحة، وسوف يؤكد مدى فعالية الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص في تنفيذ استجابة إنسانية لـفيروس كوفيد-19 وما بعدها.

ويضم اتحاد الشركاء في دولة الإمارات شركة مقاول البناء "برايم بروجكت إنترناشينول"، وشركة "طموح" للرعاية الصحية، التي طورت مفهوم "المساعدات الحاوية" لحالات الطوارئ التنفسية، جنباً إلى جنب مع الشريك السوداني المحلي، مجموعة "دال وكرياتيف بيتون" لدعم جهود الحكومة السودانية في بناء المستشفى الميداني.

ويأتي هذا المستشفى استكمالاً للمساعدات التي تقدمها دولة الإمارات في إطار عملها الدؤوب لتعزيز جهود الدول في مكافحة جائحة كوفيد-19.

وشملت افتتاح عدد من المستشفيات الميدانية في العاصمة الغينية كوناكري أواخر عام 2020، وفي الأردن خلال يناير 2021، إلى جانب مستشفيين ميدانيين جديدين يجري بناؤهما في كل من موريتانيا وسيراليون.

وتهدف "الرعاية" إلى تحويل حاويات سعة 40 قدماً إلى مستشفيات ميدانية طبية مجهزة بالكامل.

ويتم تجميع هذا التصميم في الموقع، ما يتيح بناءً سريعاً يستغرق 50 يوماً فقط ينجم عنه مورد دائم، ويمكن نشر هذه الحاويات المعاد استخدامها بسرعة في الدول داخل الأسواق الناشئة، التي لديها نقص في الأسرّة ووحدات العناية المركزة في ظل انتشار الوباء.

طباعة Email