مذكرة تفاهم لتسهيل تنظيم الفعاليات الخاصة لغير المسلمين بأبوظبي

وقعت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، مُذكّرة تفاهم مع دائرة تنمية المجتمع لتسهيل تنظيم الفعاليات الخاصة، المُقامة في دور العبادة لغير المسلمين، وفق الضوابط والشروط لترخيص وتأسيس دور العبادة في الإمارة.

وبموجب مُذكرة التفاهم، التي وقعها كلّ من سعود عبد العزيز الحوسني وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، والمهندس حمد علي الظاهري، وكيل دائرة تنمية المجتمع، ستتمكن دائرة تنمية المجتمع من الوصول إلى نظام ترخيص الفعاليات، المنصّة الموحّدة والمتكاملة التي تديرها دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، والخاصّة بالفعاليات التي يتم تنظيمها في أبوظبي، بهدف تسهيل إجراءات تسجيل الفعاليات وترخيصها.

وستُسهم مُذكرة التفاهم في تعزيز التواصل والتعاون بين دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي ودائرة تنمية المجتمع، عبر استخدام النظام الحديث لتنسيق إدارة الفعاليات الخاصّة وتنظيمها، ويشمل ذلك تراخيص فعاليات دور العبادة الخاصّة لغير المسلمين. كما ستشهد الاتفاقية أيضاً إنشاء لجنة مشتركة بين المؤسستين للإشراف على النظام الجديد وضمان نجاحه.

وقال سعود عبد العزيز الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: «تعد الشراكة والتعاون من المبادئ الأساسية في مهمتنا لتحقيق الصورة الكاملة لإمارة أبوظبي بكافة إمكاناتها، حيث تحرص دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي على الدخول في شراكات متميزة مع الهيئات الحكومية والخاصة، سعياً لإحداث أثر إيجابي في المجتمع، وضمان شعور جميع المقيمين في دولة الإمارات بالترحيب والقبول».

طباعة Email