«صحة» تطلق مبادرات للتوعية بمشاكل السمع

أطلقت الخدمات العلاجية الخارجية، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، مبادرات عدة بمناسبة اليوم العالمي للسمع، بهدف نشر التوعية حول بعض المشاكل والتحديات الخاصة بالسمع والناتجة عن جائحة كوفيد 19 مثل تأثير استخدام سماعات الأذن لفترات طويلة، بالإضافة إلى صعوبات التواصل التي يواجهها أصحاب مشاكل السمع، الذين يشكلون نسبة 20 % من سكان العالم وفق منظمة الصحة العالمية.

وقال الدكتور عمر الجابري، المدير التنفيذي الطبي في الخدمات العلاجية الخارجية، «كل عام نحتفل باليوم العالمي للسمع لنسلط الضوء على أهم القضايا وأكثرها تأثيراً في هذا المجال، ولا شك بأن جائحة كوفيد 19 كان لها أثر كبير على جميع نواحي حياتنا بما فيها السمع.

من جانبه، قال الدكتور ظفير أحمد، رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة في الخدمات العلاجية الخارجية: «نتيجة للظروف التي فرضتها جائحة كوفيد 19 أصبحنا نستخدم السماعات بشكل أكبر للتواصل مع الأهل والأقارب ولحضور الاجتماعات مما يزيد خطر الإصابة بضعف السمع، لذا نقوم من خلال الحملة بتثقيف المراجعين بالأساليب التي تساعدهم في تخفيف أثر استخدام السماعات مثل عدم رفع مستوى الصوت لتغطية الضوضاء الخارجية بل الانتقال إلى غرفة أخرى بعيدة عن الضوضاء الخارجية».

طباعة Email