بحث الحالة الجنائية في دبي خلال 5 دقائق

تحرص القيادة العامة لشرطة دبي على الابتكار في خدماتها بهدف إسعاد المتعاملين، وتعتبر خدمة «بحث الحالة الجنائية» من الخدمات الذكية التي تقدمها شرطة دبي، حيث ساهمت في خفض التكلفة التشغيلية بنسبة 65% وخفض مدة الحصول على الخدمة من 120 دقيقة إلى 5 دقائق فقط، وحققت صفر في عدد الطلبات الحضورية وصفر شكاوى وصفر أخطاء لدى المتعاملين الذين حصلوا على الخدمة، مما ساهم في الحصول على المركز الأول في قياسات آراء المتعاملين لحكومة دبي لعام 2020.

قنوات

وتعتمد الخدمة على تقنيات الذكاء الاصطناعي من البداية حتى الحصول على الشهادة، عبر 6 قنوات مختلفة ومتوفرة بأكثر من لغة.

وأفاد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، أنه تم مؤخراً إطلاق مبادرة لاستخراج شهادة بحث الحالة الجنائية «حسن السيرة والسلوك» للمواطنين ممن لديهم سوابق جنائية وقضايا مالية بسيطة، بهدف مساعدتهم في الحصول على وظائف وإشراكهم في المجتمع بشكل إيجابي.

وقال: إن المبادرة تأتي في إطار حرص القيادة العامة لشرطة دبي على مساعدة المواطنين من أصحاب السوابق في القضايا البسيطة والقضايا المالية فقط، في الحصول على فرص عمل والمساهمة في اندماجهم في المجتمع.

مبادرات نوعية

وأكد اللواء المنصوري أن القيادة العامة لشرطة دبي تحرص دائماً على إطلاق المبادرات النوعية والتي من شأنها معالجة المشكلات ورفع معدلات السعادة والإيجابية، إلى جانب المساهمة في رفع نسب تعيين المواطنين في مختلف المجالات ليكونوا فاعلين في مجتمعهم ووطنهم.

وأشار إلى أنه يمكن لمن غادر الدولة وكانت لديه إقامة ووظيفة الاستفادة من الخدمة من خارج الدولة، وذلك تسهيلاً لأي إجراءات تتعلق بالشهادات التي تطلبها بعض الجهات، لافتاً إلى أن شرطة دبي تصدر كل عام آلاف الشهادات دون أي أخطاء.

طباعة Email