تعاون علمي بين «تريندز» و«مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية»

وقّع «مركز تريندز للبحوث والاستشارات» في أبوظبي، مذكرة تفاهم وتعاون مع «مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية» في المملكة العربية السعودية، بهدف تعزيز سبل التعاون البحثي والعلمي بين الطرفين في المجالات المشتركة.

وقَّع المذكرة الدكتور محمد عبد الله العلي، رئيس مجلس إدارة «تريندز»، والدكتور سعود بن صالح السرحان، الأمين العام «لمركز الملك فيصل».

وتنص المذكرة على تعاون المركزين في إعداد البحوث والدراسات، والاستفادة من الخبرات العلمية والبحثية المتراكمة لديهما، وتعزيز سبل التعاون والشراكة بينهما في المجالات المعرفية والبحثية، وتوفير إطار رسمي وقانوني للتواصل والتنسيق بينهما، يسعى الطرفان عبره إلى تحقيق أهدافهما المشتركة في المجالات العلمية والبحثية.

قضايا

وتهدف المذكرة إلى تعزيز سبل التعاون البحثي والأكاديمي بين المركزين في المجالات والقضايا ذات الاهتمام المشترك، بما يحقق أهدافهما المتمثلة في دعم البحث العلمي الجاد والرصين، وتوسيع قاعدته، وتنويع مصادره، وتوظيفه لخدمة المجتمع ودعم صناع القرار لاتخاذ قرارات سديدة تستند إلى معطيات علمية رصينة.

وتتضمن مجالات التعاون بين الطرفين إجراء البحوث المشتركة، خاصة في مجال الدراسات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والاستشرافية والميدانية، وتبادل الخبراء والباحثين والزملاء غير المقيمين لدى الطرفين والاستفادة من خبراتهم وتشجيعهم على الكتابة والنشر في المطبوعات والإصدارات والمجلات العلمية والمواقع الإلكترونية التي يصدرها الطرفان وتشجيعهم على المشاركة في الفعاليات العلمية والبحثية التي ينظمها الطرفان، وإقامة الفعاليات العلمية والبحثية المشتركة وتنظيمها، بما في ذلك المؤتمرات والندوات والحلقات النقاشية وورش العمل والمحاضرات، وتبادل الإصدارات التي تصدر عن الطرفين، سواء كانت في صورة كتب أم دوريات أم مجلات، أم أي شكل آخر من أشكال المطبوعات، وإصدار المطبوعات المشتركة والنشر المتزامن للأبحاث والتقارير المنشورة، والاستفادة من قواعد البيانات والمعلومات والبحوث المتاحة لدى كل طرف.

طباعة Email