شرطة دبي تحصد 6 جوائز محلية وعربية

حصدت القيادة العامة لشرطة دبي 6 جوائز تميز في جائزة أفكار الإمارات ضمن دورتها الـ 9 لعام 2020، وجائزة الأفكار العربية ضمن الدورة الـ 15 لعام 2020، والتي تُنظمها مجموعة دبي للجودة، وذلك عن 5 مشاريع ومبادرات نوعية وابتكارية لشرطة دبي في مختلف المجالات، إلى جانب الفوز بجائز فردية عن «القيادة التنفيذية».

وأكد معالي الفريق عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي: إن حصول شرطة دبي على 6 جوائز يُعد إنجازاً نوعياً وإضافياً إلى شرطة دبي، يعكس مدى الحرص على التميز والتفاني والإخلاص في العمل من أجل خدمة الوطن، والمنافسة بقوة في المحافل والجوائز العالمية والمحلية.

وشدد الفريق المري على أن حرص فرق العمل الدائم في القيادة العامة شرطة دبي على التميز في أداء مهامها الوظيفية جعلها نموذجاً يُحتذى به في العمل الشرطي الاحترافي، لاسيما مع تحقيق العديد من الإنجازات الأمنية والشرطية المتتالية المشهود لها على المستويين المحلي والعالمي.

ابتكارات

ومن جانبه، أثنى اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة، على حصول شرطة دبي على 6 جوائز جديدة، مشيراً إلى أن الحصول على الجوائز يأتي في إطار حرص القيادة العامة لشرطة دبي الدائم على تطبيق أحدث الابتكارات والأفكار في عملها، إلى جانب تطبيق أفضل الممارسات العالمية واستخدام أحدث التقنيات الحديثة عبر الكوادر المواطنة المؤهلة.

وأضاف أنه رغم الظروف الاستثنائية التي واكبت تطبيق الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا هذا العام، حافظت شرطة دبي على رشاقتها الوظيفية وسخّرت كل إمكانياتها، وطبقت أفضل الممارسات في العمل عن بُعد والعمل عبر الاتصال المرئي، في الإعداد للمنافسة في العديد من الجوائز المحلية والعالمية، ومنها جائزة أفكار الإمارات، وجائزة الأفكار العربية.

مشيراً إلى أن حصول شرطة دبي على هذا العدد من الجوائز يدل على المكانة المتميزة التي وصلت إليها في جودة العمل سواء في تجهيز الاستمارات والإعداد للمناقشات وإجراء المقابلات وغيرها، وفي الإصرار على الاستمرار في النجاحات المتواصلة والإبداع في العمل وحصد الجوائز.

تفاصيل

وحول تفاصيل الجوائز، أوضح العميد أحمد رفيع مدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية، أن الجائزة الأولى فاز بها الرائد خالد المزروعي عن فئة «القيادة التنفيذية»، وذلك بعد أن أظهر مهارات استثنائية في القيادة التنفيذية في مقر عمله، فيما فازت شرطة دبي في الجائزة الثانية عن فئة «إسعاد المتعاملين»، وذلك عن مشروعها «صفر متعامل» في مراكز إسعاد المتعاملين.

والذي ساهم في إيقاف تقديم العديد من الخدمات في مركز إسعاد المتعاملين تماشياً مع جهود إمارة دبي في التحول الذكي وخفض عدد المراجعين، وتقديم كل الخدمات بطريقة ذكية عبر قنوات عدة وعلى مدار الساعة.

نظام Alert الذكي

ولفت العميد أحمد رفيع إلى أن مشروع نظام Alert الذكي فاز بالجائزة الثالثة عن فئة «الابتكار»، مبيناً أن المشروع الذكي متخصص في تقييم كفاءة ومهارات الكاشفين الأمنيين في المطارات والمنافذ البحرية وتأهيلهم سنوياً، وهو ما ساهم في تأمين المسافرين والأمتعة والشحنات وتطبيق المعايير الدولية لأمن المطارات في هذا الشأن.

«الطلبة المتعاونين»

وبيّن العميد أحمد رفيع أن مبادرة «الطلبة المتعاونين» فازت بالجائزة الرابعة عن فئة «التشجيع والمشاركة وتمكين المواطنين»، موضحاً أن المبادرة تُتيح لطلبة الجامعات المُعتمدة في دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل في شرطة دبي بنظام المكافآت، حيث يتم استقطاب الطلبة من مختلف الجنسيات والمؤسسات التعليمية للعمل بنظام الساعات في مهام ومشاريع مُحددة تستهدف توظيف إمكانياتهم وتخصصاتهم لخدمة منظومة العمل الشرطي والمساهمة في استشراف المستقبل الأمني.

الابتكار الأمني

وأوضح العميد أحمد رفيع أن مختبر الابتكار الأمني فاز بخامس الجوائز عن فئة «الاختراعات»، موضحاً أن بداية فكرة المشروع كانت رؤية معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، بإيجاد بيئة عمل مُحفزة وجاذبة للمبتكرين والمبدعين لموظفي شرطة دبي وشركاء الشرطة.

بالإضافة إلى طلبة الجامعات والمعاهد، تتضمن الوسائل والإمكانات التي تُمكن المُبتكرين من إنجاز المشاريع الابتكارية، مبيناً أن مختبر الابتكار الأمني في شرطة دبي يعرض مجموعة من أبرز الابتكارات الذكية وتقنيات الذكاء الاصطناعي في مبناه.

مركز دبي للطيران المدني

وأما الجائزة السادسة والأخيرة، والتي كانت عن فئة الإبداع في مجال تسويق وتمثيل دولة الإمارات العربية المتحدة خارج الدولة، فأكد العميد أحمد رفيع أن شرطة دبي فازت بها عن حصولها على «الاعتماد الدولي لمركز دبي لأمن الطيران المدني الدولي» من قبل منظمة الطيران المدني الدولي – ICAO، موضحاً أن مركز دبي لأمن الطيران المدني الدولي يرسخ اسم الدولة على الخارطة الدولية لأمن الطيران، ويساهم بزيادة المسافرين واستقطاب الوفود من خارج الدولة، ويحقق عائداً مالياً وهو داعم للسياحة والاستثمار.

طباعة Email