«مانيلا تايمز»: النموذج الإماراتي نجح في استمالة الناس لأخذ اللقاح

أكد مقال نشرته صحيفة «مانيلا تايمز» الفلبينية الناطقة باللغة الإنجليزية أن النموذج الإماراتي نجح في استمالة الناس لأخذ لقاح «كوفيد 19».

وأفاد المقال بأن دولة الإمارات وجدت طريقة جيدة للتعامل مع الجدل القائم حالياً في أنحاء العالم بشأن ما إذا كان يتعين على الحكومات جعل التطعيم ضد فيروس كورونا اختيارياً أم إلزامياً، وهو جدل كان صناع السياسات وقادة الأعمال والخبراء ومسؤولو الحكومات يقدمون خطابات بشأنه، وفقاً للصحيفة، فيما النتيجة كانت استجابة أبطأ للوباء على العموم.

وأوضح المقال بعنوان «النموذج الإماراتي للتطعيم»، أن الإمارات جعلت لقاحات كوفيد-19 اختيارية، لكن ما جعل موظفي الدولة يميلون للتطعيم هو شرط أنهم إذا لم يتلقوا اللقاح فسيتعين عليهم إجراء اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل «بي سي آر» كل أسبوعين.

«فهل يمكن أن نتخيل الحصول على اختبار المسحة مرتين في الشهر؟» يسأل المقال، وهذا أمر بالتأكيد لا يرغب أحد بخوضه، مضيفاً: «فإذا عمدت الحكومة والشركات في الفلبين على نسخ تلك السياسة، تنتفي دواعي الجدل بشأن جعل جرعات»كوفيد-19«إلزامية أم اختيارية».

وفي هذا السياق، يشير المقال إلى تقرير قناة «سي إن بي سي» الأمريكية بأن الإمارات على الطريق لتطعيم نصف سكانها ضد فيروس كورونا قبل الموعد النهائي الذي حددته لنفسها في نهاية مارس، بعد أن بدأت بحملتها للتلقيح في نهاية العام الماضي بعد إتاحة لقاح «سينوفارم» الصيني للعاملين الصحيين والمسؤولين الحكوميين في الخطوط الأمامية اعتباراً من سبتمبر، مشيراً إلى تبوؤ البرنامج الوطني لدولة الإمارات من حيث معدلات التلقيح ثاني أعلى معدل في العالم، مع توفر اللقاحات مجاناً للمواطنين والمقيمين.

طباعة Email