«الشارقة للضمان» يطلع على الأداء ويبحث تحويل الخدمات إلى رقمية

 اطلع مجلس إدارة صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي، على أداء الصندوق خلال الفترة الماضية، ووقف على أبرز الإنجازات التي حققتها إدارات وأقسام الصندوق في إنجازات مهامها، وأثنى مشيداً بالمستوى المتميز والكفاءة الكبيرة من قبل كوادر الصندوق، التي أصبحت سمة من سمات الجودة لتحقيق أهدافه.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي، والذي أقامه عن بعد، باستخدام تقنية التواصل الإلكتروني المرئي، أمس، بحضور أعضائه لبحث توجهات الصندوق في التحول الرقمي، علاوة على متابعة أعماله خلال الفترة المقبلة.

وكشف مجلس الإدارة عن جدية توجهاته حالياً، لإيجاد مختلف الحلول لتحويل مختلف خدماته إلى خدمات رقمية، لربطها مع الدوائر والجهات المعنية، ولتكون متوافرة على مدار الساعة لخدمة المتعاملين معه، متحدياً بذلك الصعوبات التقليدية المعروفة، وبما يتوافق مع توجهات حكومة الشارقة في هذا الصدد.

ومن شأن الخدمات الرقمية التي تندرج في إطار أهداف الصندوق الاستراتيجية، الالتزام التام بخدمة المتعاملين، وتطوير الخدمات الإلكترونية، لتحقيق الأهداف المنشودة بكفاءة وفعالية عالية، من خلال توفير المعلومات الدقيقة والمحدثة حول مختلف الخدمات، وفق نافذة واحدة، تمكن الجهات الحكومية من الوصول للمعلومات المتاحة، وكذلك إتاحة الفرصة للمتعامل من الحصول على تجربة شخصية خاصة به، بناء على الخدمات التي يستخدمها لإنهاء طلبه، ما يسهم في الارتقاء بمستوى المنظومة الأدائية للصندوق، ويحقق رضا وسعادة المتعاملين.

ترأس الاجتماع الذي عقد عن بعد، عبد الله سالم الطريفي رئيس مجلس الإدارة، وحضر الاجتماع أعضاء مجلس الإدارة، الدكتور طارق سلطان بن خادم نائب رئيس مجلس الإدارة، والدكتور سعيد عبد الله جمعة المطوع، والمستشار الدكتور منصور محمد بن نصار، وسعيد غانم مطر السويدي، وعبد الله حسن عبد الله النومان، ومحمد خليفة الحضري، بجانب حضور محمد عبيد راشد الشامسي مدير عام صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي، وحضور مستشار الصندوق محمد خليفة.

وأشاد الطريفي بجهود أعضاء مجلس الإدارة، ومدير عام الصندوق، والكادر العامل، على إنجاز كافة أعمال الصندوق، والعمل على ترقيتها، في إطار تفانيهم في خدمة المتعاملين مع الصندوق، في إطار سياسته لخدمة المشتركين والمتقاعدين والمستفيدين، وذلك بعد أن اطلع على إنجازات وأبرز أعمال الصندوق خلال الفترة الماضية.

طباعة Email