جامعة الإمارات تنظم «العرض الافتراضي ليوم الأمراض الوراثية النادرة»

نظمت كلية الطب والعلوم الصحية في جامعة الإمارات «العرض الافتراضي ليوم الأمراض الوراثية النادرة»، بالتعاون مع جمعية الإمارات للأمراض النادرة، وقسم الوراثة وعلم الجينوم في الجامعة وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للأمراض النادرة الذي يصادف 28 فبراير من كل عام.

حضر العرض - الذي عقد عن بعد - الدكتورة فاطمة بستكي من جمعية الإمارات للأمراض النادرة، وعدد من الخبراء والمختصين والأكاديميين والطلبة.

وقالت البروفيسورة فاطمة الجسمي أستاذ علم الوراثة والجينوم في كلية الطب والعلوم الصحية، إن يوم الأمراض النادرة هو حدث عالمي يهدف إلى زيادة الوعي بالأمراض النادرة وتأثيرها على حياة المصابين والأشخاص الذين يعيشون معهم وعائلاتهم، ونظراً لأن 72 % من الأمراض النادرة لها سبب وراثي، يعد هذا أيضاً يوماً مهماً لتسليط الضوء على مساهمة العلماء المتخصصين في مجال الصحة الوراثية والأكاديميين في تشخيص وعلاج الأمراض النادرة.

طباعة Email