بلومبيرغ: 22% تراجع إصابات كورونا في الإمارات من ذروة أواخر يناير

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أفاد موقع "بلومبرغ" الإخباري، أن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الإمارات تراجعت بأكثر من الخمس من ذروة أواخر يناير، وعلى الرغم من أن معدل التراجع هذا كان أبطأ مما كان عليه في إسرائيل والمملكة المتحدة، إلا أنه يخبر الكير فدولة الإمارات وللعلم، على عكس إسرائيل والمملكة المتحدة، لم تفرض إقفالا تاماً جديداً. 

وبناء على متوسط سبعة أيام، انخفضت حالات الإصابة الجديدة بالفيروس بأكثر من 80% في المملكة المتحدة و50% في اسرائيل منذ أن بلغت الذروة مطلع يناير، في مقابل انخفاض نسبته 22% في الإمارات من ذروة وصلت اليها أواخر يناير.

يذكر أن الإمارات وإسرائيل والمملكة المتحدة تمتلك أسرع حملات تطعيم في العالم، حيث تحل الإمارات في المرتبة الثانية عالمياً في نسبة التطعيم إلى السكان، وفقاً لمتتبع اللقاحات في "بلومبيرغ"، بـ 56 جرعة لكل 100 شخص. 

وأشار الموقع الى أن الإمارات التي تمتلك واحدة من أسرع حملات التطعيم في العالم، شهدت ارتفاعاً في الحالات ثانية نهاية العام الماضي بلغت ذروتها في أواخر يناير، بناء على متوسط سبعة أيام، وبرغم من أن هذا الارتفاع أدى إلى إعادة فرض بعض القيود، إلا أن الامارات ابتعدت حتى الآن عن عملية أقفال أخرى. هذا في حين أن بريطانيا التي قدمت أكثر من 30 جرعة لكل 100 شخص، كشف رئيس وزرائها بوريس جونسون الأسبوع الماضي عن خريطة طريق لخروج البلاد من إقفالها الثالث، وفقاً للموقع.

طباعة Email