الابتكار في الرعاية الصحية سيرفع الجهوزية للتعامل المستقبلي مع الأوبئة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد عاطف البريكي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لخدمات البيانات الصحية المشغلة لمنصة «ملفّي»، أن المنصة قدمت جميع بيانات اللقاحات في الإمارة لدعم برنامج التطعيم الرقمي عالي الكفاءة التابع لوزارة الصحة، والمساهمة في السعي لتحقيق الهدف بتطعيم نصف السكان بحلول شهر مارس المقبل، وستساهم المعلومات المتاحة في منصة «ملفي» وأدواتها في إدارة الأوبئة بشكل كبير، من خلال توفير بنية تحتية متقدمة مصممة لمراقبة الأوبئة والاستجابة العاجلة لها، وسيكون 

للابتكار في الرعاية الصحية قيمة كبيرة لرفع وزيادة الجهوزية للتعامل المبكر مع أي تفشٍّ مستقبلي محتمل للأوبئة.

وأشار البريكي إلى أن من بين المزايا المهمة التي وفرها الابتكار في المجال الصحي، هو تعزيز تبادل بيانات جهود الاستجابة التي أتيحت في ذروة الجائحة، وجاء رد صناع القرار في الإمارة فورياً وحاسماً، إذ تمكنت دائرة الصحة أبوظبي بفضل توافر منصة «ملفي» التي سهلّت عملية مشاركة البيانات، من ربط مؤسسات الرعاية الصحية كافة التي قدمت خدمات الرعاية المباشرة لمرضى كوفيد - 19 وإنشاء قاعدة بيانات مركزية لكل نتيجة اختبار كوفيد - 19 في الإمارة، والتي بلغت حتى الآن ما يقارب 13 مليون اختبار حتى تاريخه.

كما مكنت التكنولوجيا والابتكار مقدمي الرعاية الصحية من اتخاذ قرارات أكثر دقةً وكفاءةً وأماناً بشأن الرعاية التي يتم تقديمها، مع ضمان إمكان تقييم الأخطار على كل مريض على الفور، فضلاً عن حماية موظفيها والمرضى الآخرين.

بيانات

 وقال البريكي: «لقد أتاح توافر مثل هذه البيانات في الوقت الفعلي لدائرة الصحة تعزيز استجابتها للجائحة؛ فقد كنا أفضل استعداداً وتمكنا من تنفيذ تدابير أفضل لمكافحة الجائحة، لقد شعرنا بالأمان حقاً بفضل دعم التكنولوجيا لتخصيص الموارد بكفاءة أكبر وتخطيط القدرات واستخدامها بشكل أفضل».

 
طباعة Email