العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مسؤولون: رؤية القيادة الرشيدة وراء التقدم في الابتكار الحكومي

    أكد مسؤولون في الجهات الفائزة بجائزة الإمارات تبتكر 2021، التي كرمتها حكومة الإمارات للاحتفاء بأفضل المبادرات المبتكرة التي طبّقتها الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، أن التقدم في الابتكار الحكومي، يرجع إلى رؤية وجهود القيادة الرشيدة في مواصلة القفزات وتحقيق النجاحات في كافة القطاعات، لسعادة شعب الإمارات، والمقيمين على أرضها من خلال الخدمات المتميزة والمبتكرة.



    وأكد الدكتور حسين عبد الرحمن الرند الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع أن القطاع الصحي في دولة الإمارات ضرب مثالاً يحتذى به في التعامل مع جائحة «كوفيد 19» عالمياً بفضل تطور القطاع الصحي، ورؤية القيادة الرشيدة التي وضعت الرعاية الصحية وتطوير المنظومة الصحية وتعزيز تنافسيتها العالمية، على قائمة أولوياتها.

    وتقدم الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية والصحة العامة، بالشكر والامتنان لحكومة الإمارات التي وفرت التجهيزات والمعدات الطبية، والمخزون الاستراتيجي للدواء، تأكيداً على استثنائية الإمارات في احتواء خطر فيروس «كورونا»، وحماية صحة أفراد المجتمع، كمثال ملهم يحتذى عالمياً.

    وقال الدكتور الرند: إن الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي انتهجتها الجهات الصحية في الدولة بالتنسيق والتعاون مع كافة الجهات المعنية، بما فيها إجراءات الفحص الطبي وتعزيز اكتشاف الحالات استباقياً من خلال توسيع الفحوص المخبرية والتتبع النشط للمخالطين وتوفير أماكن العزل الصحي المهيأة وتطوير بروتوكولات العلاج المناسب للحالات المصابة كلها ساهمت في احتواء الفيروس الذي يعد من اشد وأشرس أنواع الفيروسات لغاية الآن.

    وأضاف أن الإمارات تبنت أفضل الممارسات العالمية في التعامل مع الجائحة منذ بداية ظهورها، وذلك من خلال الانفتاح على التجارب والخبرات العالمية وبناء أسس للتعاون في المجال الصحي لتعزيز كفاءة النظام الصحي في الدولة، إضافة للدعم والمتابعة الحثيثة من القيادة الرشيدة .والتي تجسدت في إطلاق جملة من المبادرات الصحية لمواجهة الفيروس.

    فضلاً عن تبني أفضل الممارسات العالمية في تقييم الخطر الصحي، وتعزيز الإجراءات الاحترازية للاستجابة السريعة والمكافحة الفورية والسيطرة على فيروس كورونا المستجد، وحماية أفراد المجتمع عن طريق الاكتشاف المبكر وحصر الحالات المصابة والمخالطين لهم وعزلهم.

    منظومة

    ‏من جهته، قال المستشار يوسف حسن المطوع النائب العام المساعد إن المبادرة الفائزة تعد منظومة تجمع بين شركاء القطاع القضائي (النيابة العامة – شرطة دبي – محاكم دبي)، وتتمثل باستخدام تقنية الاتصال عن بُعد في إجراءات الدوائر الثلاث المذكورة، المرتبطة بالتحقيقات وإجراء المحاكمات دون حضور الأطراف للجهات الثلاث، حيث تم تنفيذ هذه المبادرة خلال عامي 2019 – 2020.

    وأشار المطوع إن النيابة العامة طبقت مشروع التقاضي عن بُعد بابتكار جذري وريادي محلياً وعربياً، من خلال نظام إلكتروني مبتكر صممته بجهود داخلية، يقوم على التسجيل والتخزين والاحتفاظ بكافة المعاملات المنجزة عوضاً عن الطريقة التقليدية التي تتطلب حضور الأطراف ومثولهم أمام عضو النيابة، وتوثيق المحاضر دون توقيعات.

    ‏وأكد ‏النائب العام المساعد سعي النيابة العامة للريادة في مجال الابتكار والتطوير، و«قد ضاعفت جهودها في السنوات الأخيرة لتبني أحدث الابتكارات وتطويع التقنية وفق أفضل الممارسات العالمية المتّبعة، لخدمة العمل القضائي، بهدف تحقيق رؤية القيادة الرشيدة في هذا الإطار، وتقديم أفضل الخدمات للمتعاملين، ويدعم توجهات الحكومة المحلية لتكون دبي من أذكى المدن في العالم.

    تطبيق


    بدوره، أكد أحمد عبدالصمد الحمادي مدير إدارة تقنية المعلومات ببلدية أبوظبي أن تطبيق»فريجنا«الفائز في جائزة الإمارات تبتكر 2021، يدعو إلى بذل المزيد من الجهد وتبني الأفكار الخلاقة، مما يساهم في تعزيز المنافسة المحلية والدولية، والذي من شأنه ابتكار حكومات خلاقة، تماشياً مع خطط الدولة الرامية إلى تميز جميع قطاعات الحكومة على المستويين المحلي والدولي.

    وأضاف: وجود الإمارات بين الدول المتقدمة في مجالات عدة بما فيها الابتكار الحكومي، يرجع إلى جهود قيادتنا الرشيدة في مواصلة القفزات وتحقيق النجاحات في كافة القطاعات، والهدف الأسمى هو تحقيق السعادة لشعب الإمارات، والمقيمين على ارضها من خلال الخدمات المتميزة والمبتكرة.

    وأشار إلى أن التعاون والتنسيق مع الجهات الحكومية أمر ضروري في تبادل الخبرات وخلق الأفكار الابتكارية، وهذا العمل البناء يسخر من اجل خدمة دولتنا ومجتمعنا المحلي بأحدث الطرق والتقنيات.

    وأوضح الحمادي أن بلدية أبوظبي حققت قفزة كبيرة في الخدمات المقدمة إلى الجمهور من خلال التحول الرقمي، ووصلت إلى 200 خدمة حكومية رقمية تمثل 25% من خدمات حكومة أبوظبي، ومشيراً إلى أن توجيهات سيف بدر القبيسي مدير عام بلدية أبوظبي، بأهمية إشراك الجمهور في اتخاذ القرارات، والفكرة تبلورت في تطبيق فريجنا، والذي يتخذ المسار العصري الرقمي، بعيداً عن الطرق التقليدية.

    أتمتة

    من جانبها، أكدت شيخة علي الحبسي نائب المدير العام بالوكالة لدائرة الموارد البشرية في رأس الخيمة، أن حصول الدائرة على جائزة»الإمارات تبتكر لعام 2021«ضمن فئة أتمتة الإجراءات الحكومية، عن أبرز ابتكارات الدائرة»نظام تصحيح الطاقة الإنتاجية لرأس المال البشري«يمثل إنجازاً جديداً في دعم استراتيجية الدائرة الخاصة بالموارد البشرية.

    وأشارت إلى أن جائزة»الإمارات تبتكر لعام 2021«أتاحت فرصة للجهات في الدولة بالمشاركة وتقديم أبرز الابتكارات التي ساهمت في مواجهه فيروس كوفيد 19، والتي ساهمت في خلق الأفكار الإبداعية والابتكارية بين مؤسسات الدولة لتطوير العمل الحكومي وتعزيز التنمية المستدامة، حيث لم تكن النتائج التي حققتها دولة الإمارات في مجال الابتكار وليدة الصدفة، بل جاءت نتيجة سياسة واضحة المعالم بفكر قيادتنا الرشيدة.

    وأضافت: يركز»نظام تصحيح الطاقة الإنتاجية لرأس المال البشري) التعرف على الكوادر الوظيفية العاملة في الحكومة، ممن استدعت متغيرات العمل والتحولات الاستراتيجية والاستخدامات التقنية الحديثة عدم القدرة على استيعاب إمكانياتهم الوظيفية سواء لأسباب عدم ملاءمة المهارات أو تقليص أو انتفاء الحاجة للأعمال التي يقومون بها.
     

    طباعة Email