«نافدكس» نافذة على أحدث الأسلحة البحرية

صورة

يحتضن معرض نافدكس المتخصص في الأسلحة البحرية العديد من الشركات المحلية والدولية المنتجة للقوارب البحرية، وأنظمة الصواريخ والرادارات، وتقنيات الاتصال، بالإضافة إلى الصواريخ الدفاعية، وأجهزة الكشف المبكر، وزوارق تدمير الألغام البحرية.

وقال فارس المقطري، مدير إدارة تطوير الأعمال في شركة أبوظبي لبناء السفن لـ«البيان»، إن الشركة التي تم تأسيسها عام 1996، ومدرجة في سوق أسهم أبوظبي، تعرض منتجها وهو الطرادان ماجد1، ومسبار1، وقد طمحت في الحضور المميز بين الشركات العارضة في معرض «نافدكس»، من خلال تأسيس مكتب للتصميم وعدم الاعتماد على المكاتب الأوروبية، والآسيوية، وقد اتخذت الخطوة الأولى بدخول الشركة ضمن مجموعة إيدج الإماراتية المتخصصة في قطاع الدفاع والتكنولوجيا المتقدمة.

وأكد على أن إنشاء مكتب التصميم قد أثمر الطرادين البحريين ماجد1، ومسبار1، ويبلغ طول الأول 12 متراً، ويستخدم في خدمات التدخل السريع وقد تم تصنيعه بشكل أساسي بحسب متطلبات حرس السواحل، وسجل سرعة قصوى 65 عقدة بحرية، ويحمل ثلاثة محركات خارجية، قوة المحرك 300 حصان، مع إمكانية تطويره وتثبيت محركات داخلية عليه. وأضاف: "مكتب التصميم توصل إلى تصميم الطراد الثاني مسبار1، وقد سمى بذلك لأنه دشن في 9 فبراير في اليوم نفسه الذي التحق فيه مسبار الأمل بمداره حول المريخ، ويبلغ طوله 16 متراً، وتبلغ سرعته 50 عقدة بحرية، ويستخدم في دوريات الاستكشاف البحرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات