«أدنوك» تستضيف أول اجتماع لرؤساء قطاعات التكنولوجيا بشركات النفط العالمية

صورة

ناقش أكثر من 30 من رؤساء قطاعات التكنولوجيا في شركات النفط والغاز الرائدة على مستوى العالم، دور الابتكار والتكنولوجيا الحديثة في صياغة مستقبل القطاع وتوفير الحلول للتحديات التي يواجهها، خصوصاً في مرحلة التعافي بعد «كوفيد 19»، وذلك في أول اجتماع مائدة مستديرة سنوي تستضيفه أدنوك لرؤساء قطاعات التكنولوجيا في شركات النفط العالمية. وتأتي نسخة هذا العام من المائدة المستديرة بصورة افتراضية بمناسبة فعاليات «أسبوع أدنوك للابتكار».

وافتتح الاجتماع، الذي اقتصر حضوره على المدعوين، معالي الدكتور سلطان الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، الذي رحب بمسؤولي التكنولوجيا في شركات النفط العالمية، مؤكداً في الوقت ذاته أهمية الحدث.

وأقيم الاجتماع وفق قواعد «تشاتام هاوس» لتعزيز شفافية وحيوية النقاش وتوفير منصة مثالية لرؤساء قطاعات التكنولوجيا في شركات النفط الرائدة لتبادل الآراء والأفكار حول دور الابتكار والتكنولوجيا في توفير حلول للمشكلات الرئيسية التي تواجه قطاع النفط والغاز، خصوصاً في مرحلة ما بعد «كوفيد 19»، حيث بحث الاجتماع مواضيع عدة من بينها التحول الرقمي والتقليل من انبعاثات الكربون.

وتوافق رؤساء قطاعات التكنولوجيا في شركات النفط الرائدة على ورقة بيضاء للابتكار لمواجهة التقلبات المستمرة والتوجهات سريعة التحول في قطاع النفط والغاز. وأدار الفعاليات البروفيسور نيكولاس ويب، أحد المؤلفين الأكثر مبيعاً في العالم والمخترع الذي يمتلك أكثر من 40 براءة اختراع مسجل من قبل مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكي.

وشارك في الاجتماع آلان نيلسون، رئيس قطاع التكنولوجيا في أدنوك، والدكتور بخيت الكثيري، المدير التنفيذي لوحدة الصناعات الاستراتيجية بقطاع الاستثمار في الإمارات بشركة مبادلة للاستثمار، وأحمد الخويطر رئيس قسم التكنولوجيا في «أرامكو السعودية»، والدكتور ديرك سميت، نائب رئيس استراتيجية التكنولوجيا وكبير العلماء في «شل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات