بلديتا أم القيوين والفلج المعلا توزعان الشتلات على المواطنين ضمن أسبوع التشجير

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

وزعت كل من دائرة بلدية أم القيوين والفلج مجموعة من الشتلات على المواطنين بمناسبة فعاليات أسبوع التشجير الـ 41 للعام 2021، حيث باشرت بلدية أم القيوين عملية التوزيع، واحتفت بالمناسبة وبالتعاون مع وزارة التغيير المناخي في ممشى السعادة في الإمارة، كما وزعت بلدية الفلج 500 شتلة.

وأطلقت دائرة بلدية أم القيوين مبادرة «زراعتك متنفسك» في ممشى السعادة بالإمارة تعزيزاً لدورها في نشر الرقعة الخضراء وزراعة الأشجار للتأكيد على أهميتها وأهمية الحفاظ عليها والاعتناء بها وغرس هذه الثقافة لدى الجميع بما فيهم الأطفال، وذلك بناءً على توجيهات الشيخ علي بن سعود بن راشد المعلا رئيس البلدية بزيادة الرقعة الخضراء في الإمارة.

حرص

وأكد سالم خلفان بن حسيّن مدير قطاع حماية البيئة والسلامة العامة في بلدية أم القيوين: أن مشاركة البلدية في فعاليات أسبوع التشجير يعكس دورها الملموس وحرصها على تعزيز الوعي البيئي والتشجيع على الزراعة والاهتمام بها، مشيراً إلى أن أسبوع التشجير مناسبة بيئية تحرص من خلالها البلدية على نشر التوعية في المجال البيئي والمحافظة على الأشجار والنباتات وزيادتها، وأعرب عن شكره لفريق العمل القائم على تنفيذ هذه المبادرة.

ومن جانبه أشار المهندس يوسف المنصوري إلى أن البلدية أطلقت فعالية أسبوع التشجير الـ 41 لهذا العام وفق مجموعة من الإجراءات الوقائية والاحترازية، مع التزام الزوار والموظفين بارتداء قناع الوجه، للحد من انتشار (كوفيد19).

حدث

وفي السياق أطلقت بلدية أم القيوين ـ فلج المعلا مبادرة «ازرع مع أطفالك» في منطقة فلج المعلا وتستمر حتى الـ 25 من الشهر الحالي وذلك ضمن فعاليات البلدية بمناسبة أسبوع التشجير الـ 41 تحت شعار «معاً فلنزرع الإمارات» الذي انطلق أمس، حيث وزعت 500 شتلة.

وأكدت الدائرة أن أسبوع التشجير بات حدثاً سنوياً تنشر من خلاله العديد من الرسائل التوعوية حيال أهمية غرس الأشجار وترسيخاً لجهود الدائرة وحرصها وفق أهدافها الاستراتيجية التي تتكامل مع خطط الدولة في مجال الاهتمام بالبيئة وترجمة لتوجيهات القيادة في أهمية إكساب الأجيال قيمة المحافظة على بيئتهم لاسيما في أسبوع التشجير للحفاظ على الغطاء النباتي والأشجار المحلية، التي تمثل إرثاً وطنياً مهماً وتجسيد قيم المسؤولية المجتمعية ومشاركة أفراد المجتمع في تحقيق الأهداف والرؤى التنموية.

طباعة Email