نائب رئيس تطوير الأعمال في «الياه سات» لـــ«البيان»:

طرح حلول طبية افتراضية عبر الأقمار الصناعية

صورة

أكد المهندس إبراهيم العبيدلي، نائب رئيس تطوير الأعمال في «الياه سات» للخدمات الحكومية، أن الشركة تطرح مجموعة من الحلول في مشاركتها في معرض «آيدكس» وأهمها الرعاية الطبية عن بعد بما يساعد على تسريع عمليات التشخيص والرعاية الأولية ويزيد من فرص النجاة والحفاظ على الأرواح وتقليل الوفيات ورفع مستويات الصحة العامة.

وأضاف العبيدلي لــــ«البيان» إن «الياه سات» تقوم بتعزيز شركتها الفرعية، «الثريا» وشبكتها القائمة على النطاق الترددي «L-band» لتمكن العملاء من الوصول إلى حلول الرعاية الطبية عن بعد من خلال منصات الاتصالات أثناء الحركة والاتصالات أثناء التوقف.

وذكر أن حلول الرعاية الطبية عن بعد تعتمد على الأقمار الصناعية وتعرض للمرة الأولى في «آيدكس» وهذه الخدمة تجعل الرعاية الصحية الافتراضية ممكنة عبر شبكة الأقمار الصناعية عالية الأداء من «الياه سات»، مشيراً إلى أن حل التطبيب عن بعد يساهم في ربط المسعفين وأفراد الإغاثة بالمستشفيات وأطباء التشخيص في أي مكان في العالم، عبر الأنظمة الفرعية المتحركة والمدولبة.

وأشار إلى أن هذه الخدمة تسهل توفير الحلول الطبية في الخطوط الأمامية أثناء الحروب والكوارث والأزمات في المناطق المفتقرة لشبكات الاتصالات الأرضية، وتعد هذه الميزة؛ نقلة نوعية لتجنب تفاقم الأزمة وللتخفيف من الأخطار الناجمة عنها، موضحاً أنه نظراً لأن الاتصالات الفضائية لا تتطلب حجم إنفاق كبيراً على البنية التحتية، فهي تعد وسيلة فعالة وعملية من حيث التكلفة ومثالية من حيث تمكين الخدمات الصحية في سيارات الإسعاف والإغاثة والعيادات المتنقلة ومراكز الرعاية الصحية العاملة في المناطق المنقطعة عن الخدمات.

بعثات إغاثية

وأوضح إبراهيم العبيدلي، أنه في الأزمات كأزمة جائحة فيروس كورونا الحالية، تساعد حلول الرعاية الطبية عن بعد البعثات الإغاثية على القيام بمهامها محلياً وعالمياً، مع إبقائهم على تواصل دائم بالمراكز، إذ تتيح لهم تبادل البيانات والمعلومات المهمة بين الطرفين.

وتابع: «كما تساعد هذه الحلول على تسريع عمليات التشخيص والرعاية الأولية ما يزيد من فرص النجاة ومستوى الصحة العامة في المجتمعات غير المخدّمة، كما سيصبح بإمكان المؤسسات الحكومية استخدام هذه التقنية لجمع المعلومات حول انتشار فيروس كورونا وتفشيه وتتبع المخالطين وبالتالي يُمكنهم من تحسين الرصد الصحي».

وأوضح العبيدلي أنه يمكن أن يساعد هذا النظام على تنسيق الجهود لتقديم مستلزمات اللقاحات والإمدادات الطبية المختلفة، إذ تقدم «الياه سات» حلولاً بديلة ومستقرة وآمنة لعملائها في الحكومة والمؤسسات العسكرية والتي تعد بديلاً عن الشبكات الأرضية في حال ضعفها أو دمارها.

وقال إن «الياه سات» تعمل مع «مراكب تكنولوجيز» من أجل ترقية خبراتها في الابتكارات المتعلقة بالمركبات البحرية المسيرة، والتي أصبحت من التقنيات والموارد التي لا غنى عنها في دعم عمليات المهام الحرجة التي تقوم بها القوات المسلحة والقوات البحرية وكذلك المؤسسات المتخصصة، إذ تعد اتصالات الأقمار الصناعية تقنيات مهمة جداً لتكامل أنظمة القتال مع المركبات البحرية المسيرة وكاميرات الاستطلاع والأجهزة الرادارية، بحيث تمكنها من توسيع نطاق عملياتها مع إبقاء تغطية موثوق بها وآمنة تتجاوز مدى الرؤية.

وأضاف إن العمليات المشتركة بين «الياه سات» للخدمات الحكومية وشركة «مراكب تكنولوجيز» قدمت منتجات مخصصة للمركبات البحرية المسيرة في معرض «آيدكس»، يتم التحكم فيها عن بعد ومن أي مكان في العالم بفضل تكاملها مع أنظمة الاتصالات الفضائية، موضحاً أنه من خلال التعاون مع «مراكب» يستفيد الطرفان من الدعم الشامل الذي نقدمه في «الياه سات».

طباعة Email