نهيان بن مبارك يبحث مع وزير خارجية شمال مقدونيا تعزيز التعاون

استقبل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، في قصره أمس، بويار عثماني وزير خارجية جمهورية شمال مقدونيا، والوفد المرافق الذي يقوم بزيارة رسمية إلى الدولة.

حضر اللقاء كرشنيك بكتيشي وزير الاقتصاد بجمهورية شمال مقدونيا، وعبد القادر ميميدي سفير جمهورية مقدونيا الشمالية لدى الدولة، وبكري أيديني مستشار بمكتب الوزير- المفوض العام لمعرض إكسبو2020 دبي، وإيغور بوبوف مدير عام إدارة الدبلوماسية الاقتصادية، وعدد من السؤولين.

ورحب معالي الشيخ نهيان بن مبارك، ببويار عثماني والوفد المرافق.. وبحثا سبل تعزيز علاقات التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية شمال مقدونيا بما يخدم المصالح المشتركة، وتبادلا وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

واستعرض الجانبان مستجدات جائحة «كوفيد 19» والإجراءات الاحترازية والوقائية في البلدين وتدابير العمل المشترك لمواجهة أي تطورات أو تداعيات للحد من انتشار الفيروس.

كما تطرق الجانبان إلى نجاح دولة الإمارات في استضافة أحد أهم الأحداث العالمية في مجال الدفاع والأمن ممثلة في تنظيم معرضي «آيدكس» و«نافدكس» 2021 وتدشين مرحلة التعافي لما بعد «كورونا» وسط إجراءات احترازية ووقائية عالمية المستوى تضمن سلامة المشاركين والزوار.

وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك، أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، تحرص على تعزيز علاقات التعاون والصداقة مع دول العالم، والذي يشكل ركيزة أساسية في مسيرة الإمارات الحضارية بما يحقق الاستقرار والازدهار على مستوى العالم.

وقال إن العلاقات بين الإمارات وجمهورية شمال مقدونيا تشهد تطوراً مستمراً بفضل دعم ورعاية قيادتي البلدين الصديقين بما يحقق تطلعات شعبيهما.. مشيراً إلى أن رسالة الإمارات الإنسانية ترتكز إلى قيم السلام والتسامح والتضامن بين بني البشر لخير الإنسانية جمعاء.

وأشار معاليه إلى أن دولة الإمارات استطاعت التعامل بكفاءة عالية واستباقية في مواجهة تداعيات جائحة كورونا «كوفيد 19» والتصدي لانتشار الفيروس من خلال نظام قوي للتقصي الوبائي ومنظومة صحية رائدة بما يحفظ سلامة المجتمع.

من جانبه أكد وزير خارجية شمال مقدونيا حرص بلاده على تعزيز التعاون مع الإمارات بما يخدم مصالح البلدين الصديقين، لا سيما في ظل التطور المستمر للعلاقات المتميزة بين البلدين الصديقين.

ونوه بجهود الإمارات الرائدة في مساعدة الشعوب والمجتمعات لمواجهة تداعيات «كوفيد 19».

 
طباعة Email