مسؤولو شركات وطنية لـ «البيان »: جودة عالية لمنتجاتنا قادرة على المنافسة عالمياً

الصناعات الدفاعية الإماراتية تتألق في «آيدكس» و«نافدكس»

يسلّط معرضا «آيدكس» و«نافدكس» الضوء على التطور الذي تشهده الصناعات الدفاعية الوطنية ومستوى التنافسية التي وصلت إليها منتجات تحمل شعار «صنع في الإمارات» تضاهي نظيراتها العالمية.

وقال مسؤولون في شركات وطنية لـ«البيان» إن معرضي «آيدكس» و«نافدكس» يمثلان منصة مهمة للشركات الوطنية لعرض مستجدات التكنولوجيا في مجالات الدفاع البري والبحري والجوي، وعرض أحدث ما توصلت إليه الصناعات الدفاعية الوطنية، وأيضاً من جانب كبريات الشركات العالمية، مشيرين إلى أن الشركات الوطنية نجحت في تطوير الصناعات الدفاعية، وتعزيز تنافسيتها العالمية.

تطور

وأكد العميد الركن بحري فهد ناصر الذهلي، المتحدث الرسمي باسم معرض نافدكس 2021 لـ«البيان»، أن الصناعات الوطنية شهدت تطوراً غير مسبوق وخاصة في صناعة السفن والزوارق سواء الحربية أو المدنية، مشيراً إلى أن الصناعة الوطنية تتميز بالجودة العالية والأسعار المنافسة.

وأوضح أن منتجات الشركات الوطنية لها سمعة عالمية، وأصبح شعار صنع في الإمارات علامة مميزة، ومنتجاته تنتشر بقوة في دول مجلس التعاون الخليجي وبعض دول الشرق الأوسط، مؤكداً أن الدولة استثمرت في هذه الصناعة البحرية بقوة، وحققت تلك الاستثمارات نتائجها من خلال ما نراه اليوم واضحاً في معرض نافدكس.

صناعة بحرية

وأكد علي محمد الشحي، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة أبوظبي لبناء السفن، أن الإمارات تسير بخطى واثقة في تأسيس صناعة بحرية متميزة، والصناعة الإماراتية متميزة ويقبل عليها الأشقاء في دول الخليج. وأوضح أن شركة أبوظبي لبناء السفن تستعرض خلال معرض نافدكس الطراد «ماجد 1» وهو تصميم وتصنيع إماراتي 100% وأنتجته شركة إماراتية.

مشيراً إلى أنه تم اختيار اسم «ماجد» لأن من قام بتصميم الطراد شاب مواطن يحمل نفس الاسم «ماجد». وذكر أن الطراد سرعته 65 عقدة، وهو من أسرع الطرادات البحرية، ومزود بالأسلحة، وقادر على استيعاب 12 شخصاً، ومجهز برادار يمتد لكيلومتر ونصف، ومجهز للاستخدام العسكري، ومسلح بمدفع رشاش في المقدمة.

وأضاف أن الطراد تم تصميمه بحيث لا يغرق فإذا انقلب في البحر يعود إلى وضعه الطبيعي بشكل سريع وفوري. وأكد أن الشركة تستعرض كذلك طراد «مسبار1» وهو صناعة إماراتية وتم اختيار اسم الطراد يوم إطلاق «مسبار الأمل».

إنجازات كبيرة

وقال حمد سالم العامري، الرئيس التنفيذي لشركة «كراكال» المتخصصة بتصنيع الأسلحة الخفيفة، إن الشركات الوطنية في مجال الدفاع حققت إنجازات كبيرة في السنوات الأخيرة وأصبحت منافساً لنظيراتها على المستوى الإقليمي والعالمي.

وأضاف أن «كراكال» تواصل إطلاق منتجات مبتكرة مع التزامها بتطبيق المعايير الدولية للسلامة والجودة، باستخدام أفضل طرق التصنيع الحديثة، بما يؤكد قدرتها كشركة وطنية على الابتكار وسرعة تلبية متطلبات السوق بما يدعم سمعتها كشركة عالمية رائدة في تصنيع الأسلحة الدقيقة.

منافسة عالمية

وقال خالد أحمد الزعابي، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية لشركة «نمر» لإنتاج الآليات العسكرية المدولبة الخفيفة والمتوسطة، إن جميع آليات الشركة بما فيها «عجبان» و«حفيت» مصنّعة بشكل كامل في الدولة وفي أحدث المنشآت طبقاً للمعايير العسكرية الدولية، موضحاً أنها تتميز بتصميمها القادر على تحمل مجموعة متنوعة من المهام والمتطلبات.

وأضاف الزعابي أن الشركة تصدر حالياً الآليات المصنعة في الإمارات إلى 9 دول، فيما تستهدف زيادة الصادرات إلى مجموعة أكبر من الدول بعدما أطلقت أخيراً الجيل الثاني من الآليات، موضحاً أن زيادة الصادرات دليل على النجاح حيث تنافس الآليات المدرعة المصنوعة محليا على المستوى العالمي.

وأوضح أن الشركة أجرت مؤخراً أول اختبارات انفجار الألغام الأرضية بنجاح في صحراء الإمارات بالتعاون مع الشركة الشقيقة «لهب»، وبما يتماشى مع المعايير الدولية المعتمدة، وتم إجراء الاختبارات لإثبات فاعلية مستويات الحماية التي يوفرها الجيل الثاني من آلية «عجبان» التكتيكية المدرعة، موضحاً أنه نظراً إلى الحماية الفائقة للهيكل الأحادي الجديد، حافظت الآلية على سلامتها أثناء هذه الانفجارات القوية.

وذكر أن «نمر» أدرجت أحدث التقنيات والبنى الإلكترونية في آلياتها، فضلاً عن أن التنوع الكامل في المنصة يتيح للشركة إمكانية تعديل المنصات، حتى أثناء عملية الإنتاج، بهدف تلبية أي متطلبات مستجدة بناءً على البيانات الميدانية والتجربة القتالية والمتطلبات التشغيلية المتنامية للعملاء.

صناعة الخيام

وأكد فيصل أحمد الشحي، مالك شركة للتجارة العامة، أن شركته تخصصت في صناعة الخيام والمنتجات العسكرية، مشيراً إلى أن معرضي «آيدكس» و«نافدكس» فرصة حقيقية لاستعراض منتجات الشركات الوطنية.وأضاف أنه حصل على براءة اختراع عن «الخيمة العسكرية الصحراوية المموه» وتمكن من توقيع عقود لبيعها.

وأشار إلى أن شركته تعرض كذلك الملابس والتجهيزات العسكرية، وتشمل ملابس رجال الدفاع المدني، وأزياء القوات الخاصة ومكافحة الشغب.

دعم

أكد حمد سالم العامري أن الصناعات الدفاعية الوطنية في دولة الإمارات تحظى بدعم مستمر من جانب القيادة الرشيدة لتواكب كل ما هو جديد في هذا المجال، مشيراً إلى أن الشركة طرحت خلال معرض «آيدكس» مسدس الجيل الثاني «CARACAL F Gen II» والبندقية شبه الأوتوماتيكية «CSA338»، حيث يشكلان معاً تطورات هامة على صعيد التكنولوجيا والتصنيع لغايات توريدها إلى الأسواق المحلية والدولية.

طباعة Email