سهيل المزروعي: أسبوع الإمارات للابتكار حدث وطني

أعلنت وزارة الطاقة والبنية التحتية، عن حزمة من المبادرات النوعية والمشاريع الابتكارية، تزامناً مع أسبوع الإمارات للابتكار «الإمارات تبتكر 2021»، الذي يستمر حتى 27 من الشهر الجاري، ويعد أكبر حدث وطني تشهده الدولة خلال شهر فبراير من كل عام، للاحتفاء بالابتكار والمبتكرين.

وقال معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية: إن فعاليات أسبوع الإمارات للابتكار، بمثابة حدث وطني، يعبّر عن رؤية الحكومة الرامية إلى تشجيع تبني الابتكار نهجاً للعمل، وثقافة مجتمعية تمكن الدولة من العبور بسلاسة للخمسين عاماً المقبلة، بمجموعة من الإنجازات الطموحة، وصولاً إلى تحقيق مئوية الإمارات 2071، وترسيخ ريادة الإمارات عالمياً.

وأكد معاليه أن اهتمام دولة الإمارات بالابتكار، ينبع من رؤية قيادتها الاستشرافية الرامية إلى ابتكار الأدوات والوسائل الكفيلة لتحويل التحديات إلى فرص قادرة على صياغة مستقبل مستدام للأجيال القادمة.

وأطلق معالي وزير الطاقة والبنية التحتية، ضمن أسبوع الإمارات للابتكار، نموذج المبنى الحكومي الذكي، وهو عبارة عن مشروع حكومي تفاعلي، يعتمد على الذكاء الاصطناعي، ويستخدم التقنيات الحديثة التي تدعم التواصل مع عناصر المبنى والمستخدمين بشكل فعال.

كفاءة

كما أطلق معاليه مبادرة المباني الذكية الخضراء، والتي تطبق لأول مرة في المباني الحكومية، وتستهدف رفع كفاءة استخدام الطاقة، وخفض الاستهلاك والانبعاثات الضارة، وأمن البيانات، حيث تستند هذه المبادرة التي أطلقتها الوزارة بالشراكة مع شركة «Honeywell»، على تحليل البيانات المدرجة ضمن أنظمة استهلاك الطاقة.

ولفت إلى أن حزمة المبادرات والمشاريع الابتكارية لوزارة الطاقة والبنية التحتية، تتضمن إطلاق الحلول الذكية لأتمتة عملية إبرام العقود دون أوراق، بداية من تسجيل المورد وطرح المناقصات وتوقيع العقود، وصولاً إلى ترسية العقد على الشركة المنفذة للمشروع، وكذلك نظام نمذجة معلومات المباني «BIM»، وهو تصميم نموذج للمبنى، شامل جميع المعلومات الخاصة به، من خلال دمج عملية التوصيف مع هيئة شكل المبنى، ضمن بيئة بيانات مشتركة لإدارة العديد من المهام والأنشطة متعددة الأبعاد طوال دورة حياة المبنى.

أولوية

قال معالي سهيل المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية، إن الوزارة تضع الابتكار على رأس قائمة أولوياتها، وتحرص على صياغة استراتيجياتها ومبادراتها، وفق منظور ابتكاري شامل، قادر على تعزيز منظومة العمل، وتحقيق أهداف حكومة الإمارات والاستراتيجية الوطنية للابتكار، التي تهدف إلى أن تكون دولة الإمارات، ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم.

 
طباعة Email
تعليقات

تعليقات