5000 عامل يشاركون في المرحلة 2 لـ«عجمان للصحة»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلنت دائرة البلدية والتخطيط في عجمان عن انطلاقة المرحلة الثانية من برنامج عجمان للصحة العامة للعام الحالي، وذلك استكمالاً لخطة البرنامج المعتمدة والتي بدأت في عام 2015، حيث ترتكز المرحلة الثانية من البرنامج على تطبيق أنظمة إدارة سلامة الغذاء والممارسات الصحية الجيدة بالمنشآت الغذائية والصحية، ويستهدف البرنامج 1000 منشأة لتطبيق أنظمة سلامة الغذاء وتدريب 5000 عامل وفق الإجراءات المعتمدة بالبرنامج، حيث تم تطوير المواد العلمية للبرنامج بإضافة الإجراءات الاحترازية للتصدي لانتشار جائحة كوفيد 19 بالمنشآت العامة بالإمارة.

وقال المهندس خالد معين الحوسني، المدير التنفيذي لقطاع الصحة العامة والبيئة في دائرة البلدية والتخطيط لـ«البيان» تبدأ المرحلة الثانية من البرنامج خلال النصف الأول من العام الحالي بتنفيذ برامج التدريب والتأهيل المعتمدة وفق أفضل الممارسات الصحية على المنشآت ذات العلاقة بالصحة العامة.

وأوضح أن البرنامج في المرحة الثانية يستهدف منشآت أبرزها الصالونات ومراكز التجميل النسائية والرجالية والتي تم إعدادها بالشراكة مع «تي إس أي» لرفع مستوى الثقافة الصحية لدى العاملين وأصحاب المنشآت بتلك الأنشطة لضمان السيطرة على المخاطر الصحية المرتبطة بتقديم الخدمات للزبائن من خلال المحافظة على مستويات عالية للصحة والسلامة وتلبية لعدة متطلبات أهمها سعادة المتعاملين لفئة الصالونات ومراكز التجميل الرجالية والنسائية وتبني أفضل الممارسات العالمية للحفاظ على الصحة العامة بالمجتمع، والتدريب على تطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة لضمان السيطرة على الجائحة.

صناعة الأغذية

وذكر أن برامج التدريب الإلزامي لمسؤولي سلامة الغذاء بمصانع الأغذية تضمن توفير الكوادر المؤهلة للسيطرة على المخاطر الغذائية خلال عمليات التصنيع الغذائي وتطبيق وتفعيل نظام تحليل المخاطر ونقاط التحكم الحرجة، حيث استهدفت الدائرة في بداية المرحلة الأولى للبرنامج منشآت المخابز والأغذية الجاهزة للاستهلاك والذي يخدم قطاعاً كبيراً من المستهلكين على مستوى الدولة، وتتضمن المرحلة الثانية تطبيق نظام تحليل المخاطر ونقاط الضبط الحرجة على سلسلة المطاعم في المراكز التجارية والفنادق وقطاع خدمات التموين للأغذية لضمان صحة وسلامة المستهلكين.

الإجراءات الاحترازية

وأوضح أن إطلاق المرحلة الثانية للبرنامج جاءت تزامناً مع انتشار الجائحة الإجراءات الاحترازية اللازمة خلال عمليات التدريب والتقييم للمنشآت من خلال تطبيق نظام التدريب عن بعد بالبرنامج ضمن ضوابط وإجراءات محددة لضمان فعالية البرنامج، بالإضافة لوجود تدريب حضور ضمن الإجراءات المعتمدة وهي تقليص عدد المتدربين لعدد 10 أشخاص بالدورات التدريبية والتقييم كما يتم توفر فحوصات لفيروس كوفيد للمتدربين والمدربين قبل الدورة.

كما يتم توفير مسافات التباعد الآمنة بين المتدربين والمدرب مع الاعتماد على الحلول الذكية في عرض المادة العلمية والتمارين المساعدة واعتماد قاعات تدريب تضمن تطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات