خلال معرض ومؤتمر الدفاع الدولي (آيدكس)

سلطان الجابر: الإمارات تركز على الاستثمار ضمن محاور رئيسة

أكد معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، أن الإمارات، من خلال الرؤية السديدة للقيادة الرشيدة، تركز على الاستثمار ضمن ثلاث محاور رئيسة، تشمل تطوير الكوادر البشرية المواطنة، وإرساء بنية تحتية متقدمة، وتعزيز التعاون الاستراتيجي وبناء شراكات نوعية في مختلف القطاعات.

وقال معاليه، اليوم، بمناسبة معرض ومؤتمر الدفاع الدولي (آيدكس)، الذي افتتح أعماله أمس: "يعتبر مؤتمر الدفاع الدولي ومعرضي (آيدكس) و(نافديكس) نموذجاً لنجاح هذه الرؤية، فإلى جانب دورها المهم في تعزيز الأمن والسلم والاستقرار والدفاع عن الوطن وحماية إنجازاته ومكتسباته، تعد الصناعات الدفاعية مصدراً للعديد من الاختراعات والابتكارات التي تم تطبيقها على نطاق صناعي واسع ويجري استخدامها يومياً في مجالاتٍ مثل أنظمة الكمبيوتر، والأدوية، والصناعات الغذائية، وصناعات الفضاء، والعديد غيرها".

وأضاف: "من هنا تظهر أهمية هذا الحدث الذي يسهم بشكل كبير في دعم توجه الدولة لتنمية قطاع الصناعة والتصنيع بالاعتماد على ابتكارات وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي، ما يعزز مكانة الإمارات وجهةً عالمية للابتكار تستقطب أصحاب الكفاءات والمواهب والخبرات والأفكار والمشاريع المتميزة من كل أنحاء العالم لتطوير التكنولوجيا المتقدمة وتوظيفها في رفع معدلات النمو الاقتصادي والارتقاء بمستوى وجودة الحياة".

وتابع: "يمثل (آيدكس) منصة فريدة لاستعراض آخر تطورات الصناعات الدفاعية الوطنية وجودتها التي تعزز من قدرتها التنافسية على مستوى العالم"، موضحاً أن تبني دولة الإمارات للتكنولوجيا المتقدمة في القطاع الصناعي بمختلف مجالاته، ومنها الصناعات الدفاعية، أصبح واقعاً ملموساً نتيجة الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة التي تحرص على تعزيز الصناعات الوطنية.

وأشار إلى أن (آيدكس) نجح في تسليط الضوء على التقدم الكبير الذي وصلت إليه الصناعة الإماراتية في هذا المجال الحيوي، معرباً عن الفخر والاعتزاز بالجهود المميزة للشركات الوطنية في مجال الصناعات الدفاعية.

ولفت إلى استعداد وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة للتعاون مع جميع الجهات والشركات المعنية، بما يسهم في توفير منظومة داعمة لنمو هذا القطاع الحيوي.

طباعة Email