"الصحة" تطلق حزمة مبادرات معززة لتنافسية الإمارات عالمياً في مجال الابتكار

في إطار مشاركتها باحتفالات اليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، وتزامناً مع فعالية "الإمارات تبتكر 2021" التي انطلقت فعالياتها اليوم الموافق 21 فبراير وتستمر على مدار 7 أيام، أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع حزمة من البرامج والمبادرات بهدف تحفيز التفكير الابتكاري نحو استشراف المستقبل في الرعاية الصحية، ورفع تنافسية الدولة على مستوى العالم في مجال الابتكار الحكومي، وتعزيز ثقافة الابتكار في العمل المؤسسي، والاستفادة من القدرات والكفاءات الوطنية التي تسهم في طرح مشاريع رائدة ومبتكرة، ما يعزز مكانة دولة الإمارات عربياً وعالمياً في مجال الريادة والابتكار.

وشكلت استراتيجية الابتكار 2019-2021 التي أطلقتها الوزارة تحت شعار "ريادة في الابتكار - نظام صحي بمواصفات عالمية"، وذلك ضمن أجندتها لمستقبل الرعاية الصحية، مرتكزاً أساسياً لأهم مشاريعها الرامية إلى إعادة ابتكار مجمل الخدمات الصحية وتطوير مراكز بحثية، وخلق شراكات محلية وعالمية، لتحسين الجاهزية لمواجهة الأمراض المستقبلية، في حين أسهمت جائزة الابتكار للصحة التي أطلقتها الوزارة في عام 2020، في خلق منصة تنافسية إبداعية لأبناء الإمارات في مجال الصحة، وإشراك ودمج المجتمع بفئاته كافة في بيئة الابتكار. كما أطلقت الوزارة برنامج "قادة المستقبل" والذي يضم مشتركين هم من فئة الشباب من وزارة الصحة ووقاية المجتمع والقطاعين العام والخاص، ويعتبر الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، بهدف تأهيل قيادة شابة قادرة على نقل الوزارة نحو المستقبل.

خارطة عمل مستقبلية

وأشار سعادة الدكتور يوسف محمد السركال، مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، رئيس لجنة الابتكار بالوزارة، إلى أن دولة الإمارات تدخل الخمسية الثانية بعزيمة وثقة وخارطة عمل مستقبلية منبثقة من الرؤية الطموحة للقيادة الرشيدة في تعزيز مكانة دولة الإمارات كنموذج عالمي رائد في المواجهة الاستباقية لتحديات المستقبل، لتنطلق نحو إمارات 2071 مرتكزة في مساراتها على الإبداع والابتكار في جميع ميادين العمل الحكومي. منوهاً سعادته إلى أن دولة الإمارات نجحت في تحويل الابتكار إلى ثقافة حياة ونهج إداري لتطوير العمل الحكومي وتعزيز التنمية المستدامة بعد تخطيط دقيق واستراتيجيات عمل واضحة المعالم، حيث يجسد شهر الابتكار حرص الدولة على مواصلة مساعيها بهدف تعزيز مكانتها على الخارطة العالمية للابتكار، وفق مسارات استراتيجية الإمارات الوطنية للابتكار.

استدامة الابتكار

وأكد سعادة الدكتور السركال أن المشاريع والمبادرات التي أطلقتها وزارة الصحة ووقاية المجتمع، على مدار السنوات السابقة تعكس تطلعات الوزارة في أن تصبح مؤسسة مستدامة قائمة على الابتكار وفقاً لأرقى المستويات العالمية، كما تأتي في إطار حرصها على تحفيز الابتكار والبحث والتطوير، من خلال دعم الابتكار والمبتكرين في المجال الصحي والاحتفاء بإنجازاتهم المعززة لجهود الوزارة في تطوير نظام منهجي شامل ومتكامل لإدارة الابتكار والحوكمة في الخدمات الصحية المقدمة لكافة فئات المجتمع، معرباً عن ثقته بأن الوزارة ستظل دائماً بيئة جاذبة وحاضنة للأفكار والابتكارات تحقيقا لتوجيهات القيادة الرشيدة، باعتبار الابتكار هو رأس مال المستقبل المستدام لدولة الإمارات نحو استشراف المستقبل وبناء قدرات وطنية في مجال الابتكار.

نقاشات عن دور الشباب في مستقبل الصحة 

وتتضمن الأنشطة التي تعقدها الوزارة هذا العام في شهر الابتكار فعالية "العمل والصحة" والتي تتمحور حول دور العقول الشابة في رسم ملامح مستقبل الرعاية الصحية، والتي تنظمها الوزارة بالتعاون مع مجلة East Middle Entrepreneur، من خلال جلسة نقاشية يديرها صقر الحميري الرئيس التنفيذي للابتكار بمشاركة متحدثين من جامعة هارفارد، والدكتور سلطان أحمد الشريف رئيس مجلس وزارة الصحة ووقاية المجتمع للشباب. كما تعقد الوزارة بالتعاون مع مجلة East Middle Entrepreneur سلسلة نقاشات عبر الويب بعنوان "الصحة والتأثير" تستهدف من خلالها البحث في أوضاع الابتكار الحالية والمستقبلية بغرض الإسهام في تشكيل ملامح مستقبل الرعاية الصحيّة العالمية والتأثير فيه تحت عنوان "انطلاقًا من مشروع الجينوم البشري وصولاً إلى الطبّ الدقيق: رحلة النهوض بصحّة الإنسان".

الهاكثون الرقمي للابتكار

فيما تنظم الوزارة فعالية الهاكاثون الرقمي للابتكار بالتعاون مع Entrepreneur ME وBOLT  من خلال دعوة جميع المطورين والمصممين والمسوقين والممرضين والأطباء والطلاب والمتخصصين في الرعاية الصحية من داخل الدولة وخارجها ومن هم فوق سن الـ18عاماً للمشاركة في هاكاثون Future Health 2071 الأول وخوض التحدي الذي يتحور حول التحديات المستقبلية للرعاية الصحية؛ وهي الذكاء الاصطناعي والطب الشخصي والوصول إلى الرعاية الصحبة باستخدام التكنولوجيا. وسيحصل الفائزون الثلاثة الأوائل على جوائز مالية تصل قيمتها إلى 10000 دولار. كما تطلق الوزارة منصة أفكاري للجماهير ضمن حرصها على إشراك الأفراد في تطوير القطاع الصحي في الدولة، لاستقبال جميع الأفكار الفريدة التي تدعم عملية الابتكار في الصحة من جميع الشركاء والمتعاملين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات