«صحة»: التطعيم لا يعني التهاون في تدابير الوقاية

أكدت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية الشخصية، التي لا تزال ضرورية، حتى بالنسبة للأشخاص الذي تلقوا لقاح «كوفيد 19».

ويُعدّ الالتزام بالتطعيم ضد «كوفيد 19»، مع اتباع الإجراءات الاحترازية اللازمة، والتي تشمل ارتداء الكمامات، والتعقيم المنتظم لليدين، ومراعاة التباعد الجسدي، الطريقة الأسرع والأكثر أماناً لمكافحة هذه الجائحة.

وقال الدكتور أنور سلام المدير التنفيذي للشؤون الطبية في شركة «صحة»: منذ بداية الجائحة وحتى الآن، لا يزال الالتزام باتباع الإجراءات الاحترازية مثل ارتداء الكمامة والتعقيم المنتظم لليدين، ومراعاة التباعد الجسدي ضرورة أساسية للحماية من الفيروس، فلا تزال مخاطر إصابة أفراد المجتمع الذين تم تطعيمهم بلقاح «كوفيد 19» قائمة.

وقد يتسببون بنقل الفيروس إلى الفئات الأضعف مثل كبار المواطنين والمقيمين والنساء الحوامل والمصابين بأمراض مزمنة، ضمن دائرة أسرهم أو أصدقائهم.

ولذلك نحث جميع أفراد المجتمع، بما في ذلك الأفراد الذين تلقوا اللقاح، على عدم التخلي عن التزامهم بتطبيق الإجراءات الوقائية والتأكد من ارتداء الكمامة أو الأدوات الوقائية المعتمدة التي تناسبهم، وذلك من منطلق حرصنا في «صحة» على صحة وسلامة المجتمع، الأمر الذي يعد من صميم عملنا. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات