جمارك دبي تطلق «دوري الابتكار» ضمن 39 مبادرة وفعالية

عززت جمارك دبي دورها الحيوي في نشر ثقافة الإبداع والابتكار وتعميمها لتصبح نمط الحياة الذي يميز مجتمعنا، إذ أطلقت الدائرة فعالياتها في شهر الإمارات للابتكار 2021.

والتي يتم تنظيمها تحت شعار «الفرضة تبتكر» وتشمل 39 مبادرة وفعالية تُقام في الفترة 21-27 فبراير، وأقيم حفل افتتاح افتراضي للفعاليات عبر تقنية الاتصال المرئي برعاية ومشاركة أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي، كما شاركت عبير تهلك مدير مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي في الافتتاح الافتراضي، وحبيب الفردان لاعب منتخب الإمارات لكرة القدم ونادي النصر وبحضور دارين الوم، ضابط اتصال الجرائم المالية في السفارة البريطانية والمديرين التنفيذيين ومديري الإدارات والمراكز الجمركية في جمارك دبي.

تتويج

وقال أحمد محبوب مصبح في كلمة ألقاها في حفل الافتتاح: يتوج شهر الإمارات للابتكار 2021 الإنجازات الكبرى التي حققتها دولة الإمارات في مجال الإبداع والابتكار والتفوّق العلمي مع إطلاقها مسبار الأمل ووصوله إلى مداره حول كوكب المريخ ليبدأ بتزويد العالم بأسره معلومات بالغة الأهمية عن الكوكب الأحمر، ويأتي هذا الإنجاز العلمي الرائد الذي حققته الإمارات ليُدخل العرب مرحلة استكشاف الفضاء.

وذلك بفضل حرص القيادة على تقدم الدولة بثبات نحو تحقيق أهدافها الطموحة في الريادة العالمية والصدارة الإقليمية تطبيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله بأن نقدم للعالم في الخمسين سنة المقبلة من عمر الدولة نموذجاً فريداً في التطور والإنجاز تقتدي به الدول كافة للاستفادة من تجربتنا الرائدة في انطلاقتها الجديدة نحو تحقيق أهداف مئوية الإمارات 2071.

وأضاف: الأساس الراسخ الذي تنطلق منه الدولة نحو تحقيق التقدم العلمي هو تحفيز الإبداع والابتكار وتحويله إلى نمط حياة وأسلوب عمل يومي تتضافر فيه جهود الأفراد والقطاعات كافة لتحقيق أفضل النتائج على صعيد إسعاد الناس عبر التقدم الدائم في تعزيز مسيرة التنمية الاقتصادية المستدامة، ومن هذا المنطلق نحرص في جمارك دبي على المشاركة في تطوير الأفكار والابتكارات الجديدة لدعم نمو الاقتصاد الوطني عبر أداء دورنا الحيوي في تيسير التجارة وتسهيل السفر والسياحة وحماية المجتمع.

وقد توجت الدائرة تقدمها المتصاعد في تطوير قدراتها وأدائها بتحقيق الريادة العالمية في مجال الرشاقة المؤسسية بين مختلف المؤسسات الحكومية في أنحاء العالم كافة، إذ أصبحت جمارك دبي أول مؤسسة حكومية على المستوى العالمي تحصل على شهادة «منظمة رشيقة معتمدة» وبدرجة 4 نجوم من قبل معهد أجيليتي العالمي للأعمال المتقدمة المتخصص في تقييم المؤسسات لتتقدم الدائرة فتكون بهذا الإنجاز ضمن نسبة الـ10% للمؤسسات العالمية الرسمية والخاصة الأفضل في الرشاقة المؤسسية.

 

 

 

مبادرات نوعية

 

وأوضح محبوب أن فعاليات جمارك دبي في شهر الإمارات للابتكار تشمل إطلاق مبادرات نوعية لتحفيز الإبداع والابتكار من خلال مسابقات وبرامج تنافسية تكرم المبتكرين على أساس نوعية وأهمية ابتكاراتهم بالإضافة إلى برامج مخصصة طورتها الدائرة لدعم المبتكرين وتمكينهم من تسجيل براءات الاختراعات لابتكاراتهم إذ حرصنا على أن تصل فعالياتنا في العام الحالي إلى العملاء والشركاء والموظفين وإلى الجمهور عموماً، ونحن ننطلق الآن إلى مرحلة أكثر تقدماً في تطوير الأفكار والابتكارات الجديدة مع إطلاق الخطة الاستراتيجية لجمارك دبي للفترة 2021 – 2026 والتي ترتكز من ضمن موجهاتها الرئيسة على الابتكار كأساس راسخ في جهودنا لتطوير الأداء وتحقيق أفضل النتائج على صعيد تطور العمل الجمركي.

 

وأكد أن الأفكار والابتكارات الجديدة التي طورتها جمارك دبي في عام 2020 تكتسب أهمية مضاعفة في مواجهة تحديات جائحة كوفيد 19، وبالرغم من هذه التحديات فقد بلغ عدد الأفكار الجديدة التي تلقتها جمارك دبي في العام الماضي 5404 ليصل العدد الكلي للأفكار التي تلقتها الدائرة من تأسيس أنظمتنا الرقمية للأفكار وحتى نهاية عام 2020 إلى أكثر من 42 ألف فكرة، وبلغ عدد الابتكارات النوعية التي طورها الموظفون في العام الماضي 91 ابتكاراً نوعياً ليصل عدد الابتكارات النوعية للموظفين من تأسيس الأنظمة الرقمية للاقتراحات في الدائرة حتى نهاية عام 2020 إلى أكثر من 237 ابتكاراً نوعياً، فيما بلغ عدد الجوائز المحلية والعالمية التي فازت بها الدائرة في مجال الابتكار أكثر من 127 جائزة حتى نهاية عام 2020.

 

 

 

حلول متطورة

 

وقالت عبير تهلك في كلمتها في الافتتاح: يحرص مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي على تطوير الحلول والمعالجات للتحديات التي تواجه العمل الحكومي في الإمارات وعلى مستوى العالم عموماً عبر التعاون مع المبدعين والمبتكرين في مختلف الدول وعلى جميع المستويات لتحقيق التقدم الإنساني باستمرار، فقد تعلمنا من الآباء المؤسسين لدولة الإمارات أن نعمل بدأب لتحقيق الأهداف المستقبلية برؤية واضحة تُبنى على أساس التخطيط الاستراتيجي طويل المدى، من أجل إسعاد الناس في الدولة، إذ ننطلق في جهودنا لتعزيز دورنا العالمي وفقاً مبادرات مئوية الإمارات 2071 لنحقق الريادة العالمية في المجالات كافة، بعد أن نجحت دولة الإمارات في إطلاق مسبار الأمل إلى المريخ وحققت إنجازات مهمة في التحول الرقمي عبر نجاح تطبيقاتها للتعليم عن بُعد والعمل عن بُعد.

 

وأضافت: سنواصل العمل في مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي لتطوير الابتكارات الجديدة بمواكبة ثورة الاتصال العالمية وتطبيقات بلوك تشين لتقدم دولة الإمارات نموذجاً عالمياً تقتدي به الدول كافة في الابتكار الحكومي، ونضع في مقدمة أولوياتنا الارتقاء بقدرات الموارد البشرية وتحفيز الموظفين على الإبداع والابتكار، وقد أطلقنا العديد من المبادرات في مجال الإبداع والابتكار المنصة الأولى في العالم العربي المتخصصة في مجال الابتكار الحكومي والتي توفر للمهتمين أحدث الأبحاث والبرامج في مجال الابتكار، وسيتم في شهر فبراير الحالي تنظيم مؤتمر «الإمارات تبتكر 2021» للتوعية بأهمية التحولات المبتكرة، والاقتصاد المبتكر، وتسليط الضوء على الحكومات المتميزة التي وظفت الابتكار في إحداث قفزات كبيرة في مستوى العمل الحكومي.

 

وتم في الحفل الافتراضي عرض فيلم حول إنجازات جمارك دبي في مجال الإبداع والابتكار ثم أطلق أحمد محبوب مصبح مبادرة دوري الابتكار الأول لتشجيع الموظفين على التنافس في تطوير الابتكارات الجديدة لتحقيق أفضل النتائج على صعيد الارتقاء بمستوى الأداء في العمل الجمركي.

 

وقدم حسين الفردان رئيس مركز الابتكار عرضاً توضيحياً حول مبادرة دوري الابتكار الأول إذ تهدف هذه المبادرة إلى زيادة عدد الموظفين المشاركين في تطوير الابتكارات الجديدة وذلك من خلال تنظيم مسابقة سنوية للإدارات والمراكز الجمركية لتتنافس بينها باستخدام الطرائق والأساليب الذكية في تقديم الحلول المبتكرة لمعالجة التحديات التي تواجه العمل الجمركي، إذ تنتقل المسابقة من (دوري الإدارات) لتنظم على مستوى (دوري القطاعات) وصولاً إلى إقامة نهائيات دوري الابتكار على مستوى الدائرة ويتم تكريم الفائزين بالمسابقة في حفل سنوي يقام في ختام الدوري.

 

وألقى اللاعب الدولي حبيب الفردان كلمة عبر فيها عن سعادته بأن تنتقل روح المنافسة الرياضية إلى مجال الإبداع والابتكار من خلال دوري الابتكار الأول الذي تطلقه جمارك دبي، ويشارك فيه الموظفون في تصفيات للفوز تأخذ صيغة الدوري، وهي فكرة مبدعة وخلاقة تأتي من الدائرة، لتظهر مدى تأثير الرياضة وروحها النبيلة في الحياة المعاصرة وهي تضيف فكرة المنافسة لأنشطتنا ومبادراتنا لكي يعطي الجميع أفضل ما لديهم من أجل رفعة وتقدم وطننا الحبيب.

 
طباعة Email