قصة خبرية

هدى الهاشمي سفيرة التعليم العالي

ترأست هدى الهاشمي وفد دولة الإمارات العربية المتحدة في برنامج تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد تحت شعار «شباب عرب ضد الفساد» بتنظيم وزارة الشباب والرياضة بجمهورية مصر العربية؛ وبمشاركة 13 دولة عربية، وهي عضو مجلس شباب أم القيوين وسفيرة التعليم العالي في جامعة سنغافورة الوطنية، ترى أن المرأة الإماراتية حظيت برعاية واهتمامٍ كبيرين من قبل القيادة الرشيدة، التي أخذت بيدها إلى سلم النجاح، لتصبح الرقم الصعب في معادلة البناء، كما تؤمن بأن العمل التطوعي ما هو إلا سلوك إيجابي يسعد الناس من دون انتظار رد للجميل.

مهارات

تدرس هدى الهاشمي في جامعة الإمارات بكالوريوس الآداب في دراسات الترجمة وعضو في برنامج «شبابنا» الاستشاري لمؤسسات الإمارات، وتؤكد أن مشاركتها في برنامج تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد يدل على الثقة العالية التي منحتها الدولة للشباب حتى يتبادلوا المعارف، كما أنها اكتسبت العديد من الخبرات والمهارات من خلال المشاركة في البرنامج التي ستعينها في مشوارها العملي بعد التخرج.

إضافة إلى طرح التحديات والحلول لمكافحة الفساد ومنع أشكاله المختلفة، إذ تم التعرف إلى أسباب الفساد المختلفة إن كانت اقتصادية، إدارية أو سياسية، إضافة إلى تبادل الخبرات بين الشباب العرب في كيفية مكافحة الفساد ومنع أشكاله المختلفة والتعرف إلى اتفاقيات مكافحة الفساد، وكذلك الاستراتيجية الوطنية المصرية لمكافحة الفساد وآثارها الإيجابية في منعه.

وأضافت إنها شاركت متطوعة في العديد من الفعاليات الوطنية المختلفة منذ عام 2014، إذ كانت البداية بوزارة الثقافة وتنمية المعرفة والهيئة العامة للرياضة، ومن ثم في مبادرة «رمضان أمان»، كما تطوعت مع فريق «قمة» التطوعي، إضافة إلى تطوعها في مسابقة «بالعلوم نفكر»، ولديها 220 ساعة تطوع، ومن قبل تطوعت في هيئة الهلال الأحمر مركز فرع أم القيوين، ثم شاركت في برنامج التعقيم الوطني بالإمارة، ومن ثم في مهرجان معرض السيارات بقاعة الشيخ خليفة في أم القيوين، وبينت أنها وفي الـ6 أشهر الماضية تطوعت في 7 فعاليات وطنية مختلفة.

 
طباعة Email