معرض الدفاع العالمي يستعرض فرص الشراكات في الحدث

أعلن معرض الدفاع العالمي، المنصة العالمية للتوافق العملياتي في صناعة الدفاع والأمن، والذي تنظمه الهيئة العامة للصناعات العسكرية السعودية، عن مشاركته في الدورة الخامسة عشر لمعرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس 2021» .

ويقام الحدث في مدينة أبوظبي في الفترة ما بين 21 ولغاية 25 فبراير، حيث سيوجد الفريق التنفيذي الدولي للمعرض ضمن جناح المملكة العربية السعودية (القاعة 9، C27)، للكشف عن آخر مستجداته واستعراض فرص الشراكة والرعاية وتعريف الزوار بخيارات العرض المتنوّعة.

وسيشكّل معرض الدفاع العالمي منصة عالمية متقدمّة، تسلط الضوء عبر العروض الحية والافتراضية على الإمكانات الواعدة التي يُمكن للتوافق العملياتي أن يوفّرها عبر مجالات الدفاع الخمسة وهي الجو والبر والبحر والأمن والأقمار الصناعية. ومن المقرر أن يقام هذا الحدث الرائد مرّة كل عامين في مدينة الرياض، حيث سيتمّ تنظيم النسخة الأولى منه خلال الفترة 6-9 مارس 2022 م، بحضور أبرز الشخصيات القيادية في المملكة، فضلاً عن موفدين من جهات دولية، وأبرز صنّاع القرار في صناعة الدفاع من كل أنحاء العالم لمناقشة التوجهات العالمية التي ترسم مستقبل الصناعة.

وقال المهندس أحمد بن عبد العزيز العوهلي، محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية: إن المملكة العربية السعودية تلعب دوراً محورياً في مستقبل قطاع الدفاع والأمن العالمي، مشيراً إلى أن الهيئة تسعى من خلال إقامة معرض الدفاع العالمي إلى استقطاب التكنولوجيا والمعدات الدفاعية المتطورة والمبتكرة، بما يعزز إمكانات قطاع الدفاع المحلي، ويولّد فرصاً كبيرة على كل مستويات سلاسل الإمداد.

داعم رئيس

وأضاف أن المعرض سيكون داعماً رئيسياً لطموحات المملكة في توجهاتها الاستراتيجية لتوطين 50% من إنفاقها العسكري بحلول العام 2030 م، من خلال تحفيز الصناعة المحلية وتشجيع الابتكار، موضحاً أن معرض «آيدكس» يشكل فرصة للشركاء الحاليين والمحتملين والجهات المشاركة، للتواصل مع الفريق التنفيذي لمعرض الدفاع العالمي، للاطلاع على سبل تعزيز التعاون مع قطاع الدفاع في المملكة والاستفادة من الفرص الكثيرة التي يتيحها للمصنعين الدوليين.

بدوره أعرب شون أورمرود، الرئيس التنفيذي لمعرض الدفاع العالمي عن أن إطلاق معرض الدفاع العالمي كونه منصة عالمية للتوافق العملياتي في قطاع الدفاع سيكون تحولاً نوعياً في هذه الصناعة عالمياً، مشيراً إلى أن المعرض سيتيح فرصاً استثنائية لكل المعنيين بالقطاع، من خلال المشاركة في برامج مخصصة، تضم مجموعة واسعة من المستثمرين، والوفود الدولية، والممثلين الحكوميين، وشركات التوريد الرائدة، حيث سيوفر منصة موحدة تجمع العملاء من مختلف أنحاء العالم وعبر مختلف مجالات وأسواق المنظومة الدفاعية والأمنية. ودعا أورمرود الشركات المشاركة في «آيدكس» للقاء مع فريق معرض الدفاع العالمي الذي سيكون موجوداً في الجناح لمناقشة آخر تطورات المعرض والخيارات المتنوعة للمشاركة فيه.

ويعدّ معرض الدفاع العالمي حدثاً متكاملاً وفريداً سيجمع عالم الدفاع والأمن تحت سقف واحد للتحاور ومناقشة التحديات التي يواجهها القطاع حول العالم، فضلاً عن تعزيز التعاون بين هذه الجهات لتطوير الجيل المقبل من الحلول الدفاعية، الذي يتمحور بشكل رئيسي حول التوافق العملياتي بعد قطاعات الدفاع المختلفة.

طباعة Email