«الدبلوم المهاري» برنامج للبرلمان العربي

أطلق البرلمان العربي للطفل برنامجه للتطوير الأكاديمي بالتعاون مع جامعة الشارقة - «الدبلوم المهاري لمهارات العمل البرلماني».. الذي يعد الأول من نوعه على مستوى الوطن العربي في تأهيل الأطفال العرب من أعضاء البرلمان على الممارسة البرلمانية.

جاء إطلاق الدبلوم الأكاديمي خلال جلسة افتراضية شارك فيها 64 عضواً من أعضاء البرلمان العربي للطفل بهدف رفع القدرات البحثية والبرلمانية للأطفال وتحقيق أهداف البرلمان الواردة في نظام الأساسي والمتمثل في إلحاق الأعضاء بدبلوم أكاديمي متخصص يقدمه مركز التعليم المستمر والتطوير المهني بجامعة الشارقة.

واستعرضت الجلسة التي قدمها الدكتور سام دله أستاذ القانون الدستوري في جامعة الشارقة تعريفاً للبرلمان ومقارنات بين أوجه الممارسات البرلمانية في مختلف دول العالم وتسليط الضوء على المضامين والممارسات الخاصة بالبرلمان وتمثيله للشعب وأدواره وأشكاله الديمقراطية المختلفة وغيرها.

ممارسة

وأكد أيمن عثمان الباروت الأمين العام للبرلمان العربي للطفل أهمية الدبلوم المهاري الذي يهدف إلى تشجيع الطفل على ممارسة العمل البرلماني وفق قواعده الصحيحة.. مشيراً إلى أن إطلاق الدبلوم جاء برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وبمباركة الجامعة العربية وسيسهم في تخريج أعضاء مؤهلين بشكل كامل للعمل البرلماني.

ولفت إلى أن محتوى برنامج الدبلوم يسهم في تحفيز ثقافة وتفكير الطفل وتوسيع مداركه التي ستنعكس بالإيجاب على مسيرته التعليمية والمهنية فيما بعد وصولاً إلى تحقيق أهداف الدبلوم في تأهيل الأطفال العرب للدخول في مجال العمل البرلماني وصقل المهارات الشخصية والمعرفية للمشاركين والتي تمكنهم من مناقشة قضاياهم ووضع التوصيات المناسبة.

ويقدم الدبلوم الذي يستمر على مدى ستة أشهر عدداً من المحاور العلمية والعملية من بينها تنمية المهارات البرلمانية ومهارات الإلقاء والقيادة والتواصل مع الآخرين والإبداع والابتكار إضافة إلى محور الثقافة البرلمانية والثقافة العالمية وحقوق الطفل وجانب تطبيقي لقياس المهارات التي تم اكتسابها خلال فترة البرنامج التدريبي.

طباعة Email