تحت رعاية حمدان بن محمد

«إبداعات عربية» يستعرض منصات الابتكار الجديدة افتراضياً 22 الجاري

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى لجامعة حمدان بن محمد الذكية، تنطلق فعاليات الدورة الرابعة عشرة من مؤتمر ومعرض «إبداعات عربية» افتراضياً للمرة الأولى في الفترة من 22 حتى 24 فبراير الجاري تحت عنوان «الابتكار في كل مكان».

وتتناول هذه الدورة المميزة من «إبداعات عربية» خمسة محاور فرعية وهي: إدارة الأزمات واستمرارية الأعمال والممكنات الذكية للمستقبل والتعليم لحياة أفضل وأنظمة الابتكار الاجتماعي واقتصاد التجربة الافتراضية وتناقش المنصات الجديدة للابتكار والتحديات التي تواجه الجامعات والشركات والمؤسسات الحكومية.

ويركز المؤتمر والمعرض المصاحب له على أهم الابتكارات والإبداعات في دولة الإمارات والمنطقة جامعاً بذلك أبرز الخبراء وصانعي القرار والباحثين وقادة المجال من كل أنحاء العالم ممن يسعون إلى مناقشة أحدث التقنيات والحلول الذكية التي تشكل بدورها مستقبل الابتكار والإبداع في العالم.

وقال المهندس أنس المدني نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة إندكس القابضة، إن انعقاد هذه الدورة من مؤتمر ومعرض «إبداعات عربية» افتراضياً نتيجة لخطوة استباقية من قبل جامعة حمدان بن محمد الذكية بالتعاون مع إندكس القابضة لتحقيق الرؤية المستقبلية المتمثلة بأن يكون التعليم متاحاً للجميع.

مؤكداً الحاجة إلى تشجيع التقنيات الرقمية الحديثة مع السماح بنشر مفهوم الابتكار والإبداع في كل مكان ولذلك فقد تم توفير مساحة رقمية تتيح فرص الالتقاء والتواصل ضمن بيئة افتراضية تفاعلية تجمع الأفراد الحريصين على تعزيز المعرفة والتعلم مع مجموعة مختارة من المتخصصين والخبراء في مختلف المجالات من جميع أنحاء العالم.

نهج

وأضاف أن «إندكس» القابضة تواصل السعي وراء الإبداع والابتكار كنهج واضح في بناء مركز للتعلم المستمر وفقاً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة.

من ناحيته قال الدكتور فهد السعدي نائب رئيس «جامعة حمدان بن محمد الذكية» لتنمية الجامعة رئيس اللجنة العليا المنظمة لمؤتمر «إبداعات عربية 14»: «نستعد لإطلاق الدورة الرابعة عشرة من مؤتمر «إبداعات عربية» افتراضياً بالكامل في خطوة هي الأولى من نوعها تماشياً مع التوجه المتنامي نحو تسخير التكنولوجيا الحديثة في مواكبة المتغيرات العالمية المتسارعة لا سيّما في أعقاب انتشار جائحة «كورونا» التي فرضت تحديات لا يُستهان بها على كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية.

وتتميز الدورة الرقمية الحالية بطرح سلسلة من القضايا المؤثرة على مسيرة صنع واستشراف المستقبل استناداً إلى عدد من التجارب الناجحة وعلى رأسها تجربة دولة الإمارات التي كانت سبّاقة في الاستجابة بفعالية للوباء العالمي بعد أن حولت التحديات إلى فرص بالاستفادة من الابتكار والتحول الذكي باعتبارها دعائم متينة للنهوض بالمجتمعات والاقتصادات على السواء.

مستقبل

من جهته قال البروفيسور أحمد عنكيط عميد البحث العلمي ودراسات الدكتوراه في جامعة حمدان بن محمد الذكية رئيس اللجنة العلمية لمؤتمر «إبداعات عربية»، إن الدورة الرابعة عشرة من مؤتمر ومعرض «إبداعات عربية» ستقام تحت شعار «الابتكار في كل مكان» وهي الدورة الافتراضية الأولى من الحدث الرائد.

وسيقوم المشاركون بإلقاء كلماتهم وإجراء مناقشاتهم رقمياً من مكاتبهم حول العالم وبالتالي توسيع نطاق «إبداعات عربية».وسيقدم مؤتمر ومعرض «إبداعات عربية» فرصة لا تفوت للمشاركين للتفاعل مع الخبراء والباحثين والمبتكرين وستشهد هذه الدورة من الحدث 150 محاضرة يقدمها أكثر من 120 متحدثاً من جميع أنحاء العالم وتتوقع اللجنة المنظمة حضور أكثر من 1200 مشارك افتراضياً.

علاوة على ذلك سيشهد مؤتمر «إبداعات عربية» مشاركة عدد من أبرز المتحدثين الذين سيثرون البرنامج العلمي بمشاركتهم.

وسيستضيف «إبداعات عربية» مناقشات الطاولة المستديرة والتي ستقام قبل الحدث لتقييم فعالية السياسات والقوانين المتعلقة بإدارة الأزمة الناتجة عن وباء (كوفيد19) في دولة الإمارات.

تركيز

يستضيف «إبداعات عربية 14» مرة ثانية هذا العام مسابقة U» Start» التي تركز على تشجيع رواد الأعمال من الشباب على أن يصبحوا أكثر مسؤولية، وأن يسعوا إلى إنشاء أعمال تجارية جديدة تستطيع التأقلم مع التغييرات السريعة التي تطرأ على احتياجات ومتطلبات السوق وجعل العالم مكاناً أفضل للجميع.

وتقدم مسابقةU» Start» منصة لعرض وتقييم الأفكار التجارية المتميزة لأصحاب المشاريع الراسخة ومسؤولي الحكومات والمستثمرين والموجهين والمتخصصين.

 

طباعة Email