موقع أسترالي: استراتيجية التطعيم في الإمارات دروس مهمة

أفادت شبكة «إيه بي سي» الأسترالية أن دولة الإمارات العربية المتحدة تتمتع بنظام رعاية صحي شامل وسبق لها تعزيز ثقة السكان بالتطعيمات للتحصين ضد «كوفيد 19»، فضلاً عن استراتيجية التطعيم التي تحركت سريعاً نحو تحصيل اللقاحات وتوزيعها، وهي أول دولة تنتج اللقاحات في الشرق الأوسط.

جاء ذلك بمناسبة بدء طرح اللقاحات في أستراليا، حيث أفادت الشبكة أن هناك دروساً من الواجب تعلمها من البلدان الأخرى في سباق التحصين ضد «كوفيد 19».

ومع وصول الجرعات الأولى من لقاح «فايزر بيونتك» سيدني يوم الاثنين، وموافقة إدارة المنتجات العلاجية على لقاح جامعة أكسفورد وأسترا زينيكا يوم الثلاثاء، تبدأ أستراليا برنامج التطعيم الخاص بها بعد أسابيع عدة.

المرتبة الثانية

تأتي الإمارات في المرتبة الثانية من حيث التصنيفات العالمية للجرعات ووفقاً لكل فرد، وأشارت الشبكة إلى أن الإمارات دولة تتمتع بنظام رعاية صحي شامل ومركزي، يمنح الأولوية لتأمين اللقاحات وتوزيعها. كما أن البلاد عملت جاهدة على تعزيز ثقة السكان بظهور العديد من الشخصيات البارزة أمام كاميرات الأخبار لأخذ التطعيم.

تحرك مبكر 

وأضافت لقد بذلت الدولة الخليجية جهداً مبكراً في استراتيجية التطعيم، حيث قامت بتلقيح العاملين الطبيين في الخطوط الأمامية والمسؤولين الحكوميين منذ سبتمبر الماضي بلقاحات صينية كانت لا تزال في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، بحسب الموقع.

كما أشار التقرير إلى العلاقات الوثيقة التي تجمع الإمارات وجمهورية الصين الشعبية والتي أثبتت أنها حاسمة في تحصيل وتوزيع اللقاحات بسرعة كبيرة. 

إذ تمت الموافقة على لقاح «سينوفارم» ليحصل عليه معظم مواطني الإمارات حتى الآن.

لم يتوقف الأمر عند ذلك، حيث تطلعت الإمارات لخارج الحدود واشترت جرعات نيابة عن دول أخرى، بما في ذلك مصر التي أصبحت أول دولة أفريقية تبدأ التطعيم. كما وتم إيجاد منشأة إنتاج في العاصمة أبوظبي لإنتاج لقاح «سينوفارم»، لتصبح بذلك أول دولة تنتج اللقاحات في الشرق الأوسط.

 
طباعة Email